تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ثقافة

مهرجان كان 2017: وجود تونسي ناشط داخل وخارج المسابقة الرسمية

مونت كارلو الدولية

الحدث الأبرز للسينما التونسية في مهرجان كان السينمائي هو مشاركة فيلم "على كف عفريت" للمخرجة كوثر بن هنية في فعالية "نظرة ما"، المسابقة الثانية من حيث الأهمية في المهرجان.

إعلان

الفيلم مستوحى من قصة الشابة التونسية التي اغتُصبت من قبل ثلاثة شرطيين في شمال العاصمة التونسية في عام ألفين واثني عشر. صوّرت المخرجة الفيلم على شكل فصول، وكل فصل يروي محطة من محطّات تلك الليلة المشؤومة التي غيّرت حياة البطلة. واستخدمت كوثر بن هنية تقنية الوثائقي معتمدة على المشهد الطويل الذي يحوّل الكاميرا إلى شخصية إضافية في الفيلم تدخل إلى حميمية الشخصيات لتنقل حالاتهم النفسية وعفوية تعبيرهم عن زخم المشاعر.

فاطمة الرميحي، المديرة التنفيذية لموؤسسة الدوحة للأفلام (وهي جهّة ممّولة في الفيلم)، تلاحظ أنّ المخرجين العرب الشباب، وخصوصاً في أفلامهم الأولى، يهتمون كثيراً بمواضيع واقعية. وتقول: "نرى دائماً أن أفلام هؤلاء السينمائيين الصاعدين غالباً ما تكون صعبة لأنّها تعكس واقع مجتمعاتهم". موضوع الاغتصاب هو واحد من هذه المواضيع المعقّدة والمحرّمة في مجتمعات محافظة كثيرة.

مونت كارلو الدولية

الممثّل التونسي غانم الزِرلي، الذي يلعب دور البطولة في الفيلم، يعتبر أنّ "السكوت عن الاغتصاب هو مشاركة فيه" مشدّداً على أنّ للسينما دور تلعبه في حثّ المتفرّج على التفكير. غانم الزرلي يعتقد أنّ "الأفلام الواقعية ضرورية لأنّها تمنح المتفرّج القدرة على استيعاب الأحداث بطريقة أقرب إلى الموضوعية لأنّه يرى شخصيات حيّة أمامه تتفاعل وتدفعه إلى تحليل التصرّفات والمشاعر من أجل تكوين رأي خاص به بعيداً عن الخبر الصحفي".

الجناح التونسي نظّم لقاءات مع طاقم الفيلم كما أقام عدّة فعاليات منها المؤتمر الصحفي الذي أطلق الدورة الثامنة والعشرين من "أيام قرطاج السينمائية" بحضور نجيب عيّاد مديرها العام. عيّاد أعطى الخطوط العريضة للدورة المقبلة التي تُنظّم في نوفمبر المقبل مركّزاً على بعض النقاط التي أضيفت هذا العام على فعاليات المهرجان وهي إعطاء مساحة أكبر للسينما العربية والإفريقية وإضافة الأفلام الوثائقية على المسابقة الرسمية ومضاعفة القيمة المادية للجوائز.

من جملة الفعاليات أيضاً، لقاء نظّمه خالد بصراوي، رئيس جمعية المخرجين التونسيين، للحديث عن الدورة الجديدة لملتقى المخرجين التونسيين. دورة تأخذ شكل مسابقة وطنية لمكافأة أفضل الأعمال السينمائية لعام ألفين وسبعة عشر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.