تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

حملة روسيا لنشر معلومات خاطئة استهدفت 39 بلدا

فليكر (iaBeta)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

كشف باحثون أن حملة روسيا للقرصنة المعلوماتية ونشر معلومات خاطئة استهدفت مئات الأفراد والمؤسسات في 39 بلدا على الأقل إضافة إلى الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي.

إعلان

 

بحسب تقرير لجامعة تورونتو فان وجود "حملة تضليل وتجسس معلوماتي كبيرة تستهدف مئات الأهداف في قطاعات الحكومة والصناعة والجيش والمجتمع المدني"، بحسب مدير البحث رونالد ديبرت.

أوضحت النتائج أن الهجمات المعلوماتية على حملة هيلاري كلينتون الانتخابية في 2016 والتي قال مسؤولو الاستخبارات الأميركية أن روسيا كانت وراءها، هي مجرد نقطة في بحر.
ذكر الباحثون أن التجسس لم يقتصر على أهداف حكومية وعسكرية وصناعية، ولكنه طاول كذلك صحافيين وأكاديميين وشخصيات معارضة ونشطاء.

جاء في التقرير أن من بين أبرز المستهدفين رئيس وزراء روسيا سابقا، ومسؤولين أميركيين سابقين كبارا، وأعضاء في حكومات دول أوروبا وآسيا، وسفراء، وضباط جيش برتب عالية، ورؤساء تنفيذيين في شركات طاقة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.