تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

وفاة طفل في السابع من العمر كان يعالج بالطب البديل تثير جدلا في إيطاليا

www.pexels.com

أثارت قضية وفاة طفل في السابعة من العمر كان يعالَج من التهاب في الأذن بوسائل من الطب البديل، ضجة كبيرة في إيطاليا واحتلت حيزا كبيرا في وسائل الإعلام ومواقع التواصل السبت 27 أيار ـ مايو 2017.

إعلان

ونقلت الصحافة الإيطالية أن الصبي الذي دخل قبل أيام في غيبوبة بسبب الضرر الذي لحق بدماغه من الالتهاب، أعلنت وفاته صباح السبت 27 أيار ـ مايو 2017.

وقال والداه أنه أصيب مرات عدة بالتهاب في الأذن، وفي كل مرة كان العلاج بالطب التجانسي ينجح من دون أي آثار جانبية.

ولكن في هذه المرة، تواصل ارتفاع حرارته على مدى أسبوعين إلى أن نقله أهله إلى المستشفى حين غاب عن الوعي الأربعاء 24 أيار ـ مايو 2017.

وقال الكاتب الصحافي ماسيمو غراميليني في افتتاحية صحيفة "كورييري ديلا سيرا" كبرى الصحف الإيطالية صباح السبت مقالا بعنوان "جنون الطب التجانسي"، وذلك حتى قبل إعلان وفاة الطفل.

وقال "للأسف ما زال هناك أشخاص لا يستطيعون أن يعيشوا إلا متكئين على المعتقدات، سواء كانت دينية أو مادية، علمية أم مخالفة للعلم، نباتية أو غير نباتية".

وكتب عدد من مستخدمي مواقع التواصل منددين بما سموه "جيلا جاهلا" من "الآباء غير المسؤولين" و"الدجالين القتلة".

في المقابل، ندد آخرون بالإفراط في استخدام الأدوية وبتأثير شركات الصيدلة الكبرى، من دون أن يدافعوا بالضرورة عن الطب البديل.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن