تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفليبين, معارك, تنظيم داعش

معارك عنيفة بين تنظيم داعش والجيش في جنوب الفليبين

استقدام تعزيزات من الجيش لمحاربة تنظيم داعش في مراوي، جنوب الفليبين (29-05-2017)
استقدام تعزيزات من الجيش لمحاربة تنظيم داعش في مراوي، جنوب الفليبين (29-05-2017) (رويترز)

تتواصل المعارك العنيفة الاثنين بين الجيش ومقاتلين من تنظيم داعش لليوم السابع على التوالي في مدينة بجنوب الفيليبين. كان الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي قد فرض الأحكام العرفية في مينداناو، وهي ثاني أكبر جزيرة في الأرخبيل، بعد اندلاع المواجهات مع هؤلاء المسلحين الذين يقولون إنهم ينتمون الى تنظيم داعش.

إعلان

تستمر حرب الشوارع والقصف المتواصل للجيش على بعض الأحياء دون أن يؤدي ذلك إلى إنهاء أزمة مراوي، إحدى أكبر المناطق المسلمة في أرخبيل معظم سكانه من الكاثوليك.

بدأت المعارك إثر غارة لقوات الأمن على مخبأ مفترض لاسنيلون هابيلون الزعيم المفترض لتنظيم الدولة الاسلامية في الفيليبين، والذي رصدت الولايات المتحدة مكافأة قيمتها خمسة ملايين دولار لمن يساعد في القضاء عليه. وهو أيضا أحد قادة جماعة أبو سياف الاسلامية المتخصصة في عمليات الخطف.
لكن قوات الامن فشلت في مهمتها وسارع عشرات المقاتلين لصدها قبل التوجه الى المدينة لتخريبها رافعين رايات تنظيم الدولة الإسلامية، وقاموا بخطف كاهن و14 شخصا كانوا في كنيسة وأحرقوا مبان، ولم يعرف حتى الآن مصير هؤلاء الرهائن.

الرئيس الفليبيني دوتيرتي وقادة الجيش أكدوا أن معظم المقاتلين الاسلاميين ينتمون الى جماعة موت المتطرفة التي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية. لكن الرئيس اتهم مجرمين محليين بدعم هذه الجماعة في مراوي.

وتعتبر السلطات الفيليبينية أن ألفين من سكان المدينة التي تعد حوالي 200 ألف نسمة، محاصرون فيها، وأعلن زيا الونتو اديونغ المتحدث باسم السلطات الاقليمية أن السكان المحاصرون يبعثون إلى السلطات برسائل نصية قصيرة يطلبون فيها المساعدة، موضحا أنهم غير قادرين على مغادرة المدينة خشية الوقوع على نقاط تفتيش تابعة للإسلاميين.

وتتهم السلطات الاسلاميين بقتل 19 مدنيا بينهم نساء وأطفال في حين قتل 17 عنصرا أمنيا و61 متمردا.

وصباح الأحد عثر على ثماني جثث تحت جسر في ضواحي مراوي، وقالت ميرنا باندونغ وهي كاثوليكية الإثنين للصحافيين أثناء مرافقتها لجثة، إنها كانت مع الأشخاص الثمانية عند مقتلهم، وأنها نجت من الموت لأنها تمكنت من تلاوة آية قرآنية.

وأعلن الجيش أنه سيكثف حملة القصف للقضاء على المتمردين ما يساهم في تعزيز قلق المدنيين العالقين في مراوي، ورصد المراقبون إطلاق نار كثيف يوم الاثنين قرب الجامعة في حي تصاعدت فيه سحابة من الدخان، على الأرجح جراء انفجار قنبلة.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن