أخبار العالم

الشرطة الإندونيسية تتهم زعيم إسلامي في قضية أخلاقية

رزق شهاب يتحدث الى الصحافيين على خلفية مظاهرات ضد حاكم جاكرتا السابق (رويترز 28-02-2017)

الشرطة الإندونيسية أصدرت مذكرة لاعتقال رزق شهاب زعيم "جبهة المدافعين الإسلاميين" المتطرفة، لاتهامه في قضية تبادل رسائل إباحية مع امرأة.

إعلان

ولكن رزق شهاب متواجد خارج إندونيسيا، حاليا، حيث كان قد سافر إلى السعودية لأداء العمرة، ولم يعد إلى بلاده، بالرغم من استدعاء الشرطة له عدة مرات، نظرا لأنه قيد التحقيق في قضية تشهير منفصلة.
المتحدث باسم شرطة جاكرتا آرغو يوونو أوضح أن شهاب مشتبها به بسبب انتهاكه قوانين إندونيسيا المتشددة بشأن المواد الإباحية، وقيامه بتبادل رسائل خادشة للحياء وصور عارية مع امرأة.

وإعلان شخص مشتبها به، وفق النظام القانوني في إندونيسيا، يعني أن السلطات تعتقد أنها تملك أدلة كافية للنظر في توجيه الاتهام اليه، قبل أن تحال القضية إلى المحكمة، وفي حال إدانة شهاب بهذه التهمة، يمكن أن يصدر بحقه حكم بالسجن لمدة تصل إلى خمس سنوات، مع الإشارة إلى أنه سجن مرتين في السابق، ولكن سوغيتو آمتو براويرو محامي شهاب نفى انتهاكه للقوانين التي تحظر الخلاعة، وقال إن موكله ضحية عملية تلفيق، ويذكر أن المرأة التي تلقت الرسائل الإباحية مشبها بها، هي الأخرى، في هذه القضية.

وكان رزق شهاب قد لعب دورا رئيسيا في تنظيم سلسلة من التظاهرات العام الماضي ضد حاكم جاكرتا باسوكي تجاهاجا بورناما، وهو حليف لويدودو، بسبب مزاعم تؤكد أنه أهان القرآن خلال حملة إعادة انتخابه، وقد أدى هذا الجدل إلى هزيمة بورناما في الانتخابات ودخوله السجن هذا الشهر لمدة عامين بتهمة التجديف، وهو الأمر الذي يثير القلق حول تنامي الشعور التعصب الديني في بلد يعتبر تقليديا قلعة للإسلام المعتدل.

وكانت "جبهة المدافعين الإسلاميين" تعتبر، منذ زمن طويل، مؤسسة هامشية لا تعكس وجهة نظرها المتطرفة رؤية الإندونيسيين للدين، حيث تعودت هذه المنظمة القيام بمداهمات للملاهي الليلية خلال شهر رمضان، ولكن التظاهرات التي شاركت في تنظيمها، ضد حاكم جاكارتا، أدت لاشتهارها.
 

ويقول المحللون إن هذا من المؤشرات الأخيرة لسعي حكومة الرئيس جوكو ويدودو لتضييق الخناق على المتطرفين في أكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان، مع بروز مخاوف من تنامي تأثيرهم.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن