تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

متحف الحرب الإمبراطوري ينشر صوراً ملونة نادرة من الحرب العالمية الثانية

الملازم فيرنون ري ريتشاردز من المجموعة المقاتلة 361 في طائرة من طراز P-51D خلال مهمة عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

على الرغم من ابتكار التصوير الفوتوغرافي الملون في مطلع القرن العشرين، فإن انتشاره بقي على نطاق محدود للغاية بسبب التخصص والمعرفة الذي كان يتطلبه بالإضافة إلى كلفته العالية بالمقارنة مع التصوير الأبيض والأسود.

إعلان

وازدادت كلفة التصوير الملون أضعافاً بعد قيام الحرب العالمية الثانية لأسباب معروفة تتعلق بصعوبات شحن المواد وصعوبات النسخ والطباعة. ولذلك، فإن الأغلبية الساحقة من الصور الملتقطة لفترة الحرب العالمية كانت بالأبيض والأسود، فيما عدا 3000 صورة ملونة احتفظت بها وزارة الإعلام والسجلات الرسمية البريطانية للفترة ما بين 1942 و1945.

وانتهت هذه الصورة بعد كل هذا الزمن إلى أن تودع في متاحف الحرب الإمبراطورية في بريطانيا والذي نشر جزءاً منها على موقعه كما أصدر كتباً مخصصاً لها يستعرض جوانب لا حصر لها من الحرب، من القتال على خطوط المواجهة بين الدبابات إلى المظليين والمصانع والمستشفيات وكل ذلك مع طاقة لونية فائقة.

جنود بريطانيون يتأملون تماثيل عذراى كارواي في الأكروبوليس في أثينا عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

إحدى فرق المدفعية الملكية البريطانية خلال عملياتها في إيطاليا عام 1943 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

قاذفات لانكستر في مصنع للتجميع الحربي قرب مانشستر عام 1943 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

الجنرال أيزنهاور وكبار قادته في المقر الأعلى للحلفاء في لندن عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

المشير برنارد مونتغمري يشرح للملك جورج السادس استراتيجية الحلفاء في غرفة القيادة في هولندا عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

مظليون بريطانيون يستعدون للقفز قرب مقاطعة ويلتشاير عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

مأمور احتياطات الطيران خلال مهمة تفتيش على المباني المتضررة في هولبورن في لندن عام 1941 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

الجندي ألفريد كامبين من الكتيبة السادسة خلال تدريبات في بريطانيا عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

ممرضات وطاقم إحدى الطائرات في مستشفى القوات الجوية الملكية بمقاطعة باكينغهامشير عام 1943 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

عناصر من الفرقة المدرعة السادسة ينظفون فوهة الدبابة في العروسة في تونس عام 1943 (متاحف الحرب الامبراطورية)

من خدمة الاحتياط الإقليمية أمام مدفع مضاد للطائرات عام1942 (متاحف الحرب الامبراطورية)

الرائد جيمس جوني جونسون من سلاح الجو الملكي البريطاني في نورماندي بفرنسا عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

الهولنديون يرقصون في الشوارع فرحاً بتحرير آيندهوفن من قبل قوات الحلفاء عام 1944 (متاحف الحرب الإمبراطورية)

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.