فرنسا

ماكرون يدعو حكومته إلى "التضامن" لحماية وزير يواجه شبهات المحسوبية

الأمين العام لحركة "المضي قدما" ريشار فيران رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الأربعاء، أعضاء الحكومة إلى "التضامن" في مواجهة شبهات بالمحسوبية تحوم حول أحد الوزراء ريشار فيران في قضية عقارية.

إعلان

أسبوعية "لو كانار انشينيه" الساخرة كانت كشفت الأسبوع الماضي، أن زوجة فيران حصلت على امتيازات من شركة تأمين حين كان الأخير مديرها العام بين 1998 و2012. بإضافة إلى شبهات أخرى تتعلق بتوظيف ابنه لبضعة أشهر كمساعد برلماني.

الرئيس الفرنسي كان شدد، خلال حملته الانتخابية، على أن الهدف هو أن يكون أعضاء فريقه، دوما، مثالا في عملهم العام، وذلك بينما تعد الحكومة الجديدة مشروع قانون حول الالتزام بالأخلاقيات في الحياة السياسية الفرنسية.

من جانبه، رد الوزير المقرب من ماكرون، فيران، عبر اذاعة فرنسا الدولية مشدّدا "كلّ ما قمت به في حياتي المهنية قانوني وعلني وشفاف". ورافضا الاستقالة رغم هجمات المعارضة المتكررة.

ريشار فيران، كان من أوائل النواب الإشتراكيين الذين انضموا إلى حملة ماكرون الرئاسية ضد مرشّح الحزب الاشتراكي، وهو يحتل مركز الأمين العام لحركة "المضي قدما" التي أنشأها الرئيس المنتخب.

يذكر أن المعلومات التي تكشفها "لو كانار انشينيه" تأتي قبيل الانتخابات التشريعية التي تجري في 11 و18 حزيران/يونيو وتكتسب أهمية رئيسية بالنسبة إلى ماكرون الذي يسعى إلى ضمان غالبية في مجلس النواب لتنفيذ برنامجه الاصلاحي.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن