فرنسا

اعتداء كابول يلحق أضراراً ماديةً جسيمةً بسفارة فرنسا

مسؤولين أفغان يتفقدون السفارة الألمانية (رويترز)

أعلن رومان نادل المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية ان أضرارا مادية جسيمة لحقت بالسفارة الفرنسية نتيجة الاعتداء بشاحنة مفخّخة الذي وقع الأربعاء 31 أيار/مايو 2017 في الحي الدبلوماسي بكابول.

إعلان

نادال قال "ليس هناك ضحايا (قتلى أو جرحى) من الفرنسيين. نواصل عمليات التدقيق". وتابع بعدها "الأضرار المادية جسيمة"، بدون أن يعطي تفاصيل أخرى.

وكانت وزيرة الشؤون الأوروبية ماريال دو سانيز قالت إن "هناك أضرارا مادية في سفارة فرنسا، وهناك أضرار مادية أيضا في سفارة ألمانيا".

كما أعلن وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال مقتل حارس أفغاني للسفارة الألمانية القريبة من مكان الانفجار وإصابة العديد من موظفي السفارة بجروح.

تجدر الإشارة إلى أن الحصيلة الأخيرة لهذا الاعتداء أسفر عن مصرع 80 شخصا على الأقل وإصابة ما يزيد عن 300 آخرين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن