إيطاليا

العثور على جثث 44 مهاجرا بينهم أطفال قضوا في صحراء النيجر

خفر السواحل الليبيون ينقذون مهاجرين أفارقة (رويترز)

عثر اليوم على جثث 44 مهاجرا بينهم أطفال قضوا في صحراء منطقة أغاديز في شمال النيجر أثناء محاولتهم التوجّه إلى ليبيا المجاورة ومنها إلى أوروبا على الأرجح، كما أعلنت مصادر محلية وإنسانية.

إعلان

رئيس بلدية اغاديز ريسا فيلتو أعلن أن "عدد المهاجرين الذين قضوا أثناء عبور الصحراء بلغ حتى الآن 44".

كما أشار الصليب الأحمر، الذي أوفد فريقا إلى المكان لجمع معلومات محددة، إلى "مقتل 44 مهاجرا على الأقل".

من جانبه أوضح مصدر أمنى أن "هؤلاء المهاجرين المتحدرين من دول أفريقيا جنوب الصحراء، وبينهم أطفال ونساء، قضوا عطشا لأن آلياتهم قد تعطلت".

وتشكل اغاديز منطقة بالغة الأهمية للاتجار بالأشخاص الذين يريدون الوصول إلى أوروبا. ومن أجل التصدي للمهربين، أقرت نيامي في 2015 قانونا بالغ القسوة يفرض على جرائمهم عقوبات يمكن ان تصل الى السجن 30 عاما.

وقد تراجعت هذه التجارة، لكن عثر على جثث ثمانية مهاجرين نيجريين بينهم خمسة أطفال في مطلع أيار/مايو في الصحراء النيجرية بينما كانوا يحاولون التوجه الى الجزائر المجاورة، التي أصبحت مقصدا مميزا للمهاجرين الصحراويين.

وفي منتصف أيار/مايو، أنقذ الجيش في وسط صحراء شمال النيجر، أربعين مهاجرا من غرب أفريقيا تركهم مهرّبهم لدى توجّههم إلى أوروبا عبر ليبيا. وكان من بين هؤلاء المهاجرين مواطنين من غامبيا ونيجيريا وغينيا والسنغال والنيجر.

إيطاليا وألمانيا كانتا طالبتا في الفترة الأخيرة، بفتح بعثة للاتحاد الأوروبي على الحدود النيجيرية-الليبية، للتصدّي للهجرة السرّية إلى أوروبا، كما جاء في رسالة موجهة إلى المفوضية الأوربية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن