تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

عدد المشردين في لوس أنجليس يسجل ارتفاعاً بنسبة 23% لعام 2017

رويترز

سجل عدد المشردين في مقاطعة لوس انجليس ازديادا بنسبة 23% خلال العام المنصرم على رغم الجهود لتطويق هذه الأزمة، على ما أظهرت احصائيات جديدة لسنة 2017.

إعلان

وفي المحصلة، يبيت 57 ألفا و794 شخصا كل ليلة في الشارع في المناطق الـ88 في هذه المقاطعة وهي الأكبر من حيث التعداد السكاني في الولايات المتحدة، في مقابل 46 الفا و874 في 2016، بحسب هيئة خدمات المشردين في لوس انجليس.

وأشارت هذه الدراسة إلى أن مستويات الزيادة كانت كبيرة خصوصا في مدينة لوس انجليس مع 34 الفا و189 مشردا. وهو رقم في ارتفاع بنسبة 20% بحسب هذه الدراسة.

ويجرى هذا المسح سنويا على مدى ثلاث ليال خلال شهر كانون الثاني/يناير. كما أن السلطات الفدرالية تجري احصاء آخر لأعداد المشردين في كل سنتين.

وقال رئيس بلدية لوس انجليس اريك غارسيتي أمام الصحافيين "لا يمكن بأي طريقة كانت تلطيف هذا النبأ السيء. من المستحيل تقبل واقع هذه الأرقام"، مشيرا إلى أن اعتماد طريقة احصاء أكثر فعالية قد يفسر جزءا من هذا الارتفاع.

واعتبر أن أسعار الايجارات المرتفعة جدا وكلفة المعيشة الباهظة هما مسؤولان بدرجة كبيرة عن هذه الأزمة المزمنة التي تعاني منها لوس انجليس والتي جعلتها تنال لقب "عاصمة المشردين" في الولايات المتحدة.

وأضاف غارسيتي "لا يمكننا ان ندع الايجارات تتضاعف سنويا"، مبديا خيبة أمله ازاء تزايد عدد قدامى المقاتلين الذين يعيشون في التشرد.

وقد أظهر هذا الاحصاء الحديث أن ازدياد عدد قدامى المقاتلين بلغ 57 % (4828 شخصا) في مقاطعة لوس انجليس.

وتم الكشف عن هذه الأرقام السلبية في وقت تعتزم لوس انجليس استثمار مليارات الدولارات لمكافحة مشكلات السكن في المدينة عبر اعتماد تدبيرين وافق عليهما الناخبون أخيرا.

التدبير الأول بعنوان "اتش اتش اتش" من شأنه أن يدر 1,2 مليار دولار من السندات لبناء عشرة آلاف مسكن لايواء مشردين.

أما التدبير الثاني بعنوان "اتش" فيجب أن يخصص 3,5 مليارات دولار على عشر سنوات لبرامج مختلفة لصالح المشردين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن