تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

فنانون يسبحون في ساحة تايمز سكوير في نيويورك للتوعية بالتغيير المناخي

رويترز

يسبح فنانون في حوض من 12 طنا وضع في ساحة تايمز سكوير، في إطار حدث مخصص للتغير المناخي يأتي في وقت يترقب فيه العالم بأسره قرار دونالد ترامب بشأن إبقاء البلاد في اتفاق باريس المناخي أو سحبها منه.

إعلان

وقد سبق أن قدم هذا المشروع المسمى "هولوسينز" في لندن ثم فلوريدا وتورنتو.

وهو حط رحاله الخميس في قلب مانهاتن حيث سيبقى حتى السبت.

ولفت لارس يان مصمم هذا المشروع إلى أن ساحة تايمز سكوير التي يمر فيها مئات الآلاف من الأشخاص كل يوم تشكل الموقع المثالي لهذه المبادرة التي يقضي الهدف منها بتعزيز الوعي إزاء مسألة التغير المناخي.

وكشف الفنان أنه استوحى هذه الفكرة من الفيضانات المتكررة في العالم.

وهو قال "أيا تكن قناعاتنا السياسية، لا بد من أن نفكر جديا في تغيير عاداتنا والتكيف مع وقائع علم المناخ".

ويندرج هذا المشروع في إطار المهرجان العالمي للعلوم الذي يحتفل هذه السنة بدورته العاشرة في نيويورك مع التركيز على قضية المناخ.

وقال براين غرين أحد مؤسسي المهرجان "إن العلوم هي مسألة لا بد من أن توحد العالم"، معربا عن انزعاجه من احتمال انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس.

وأقر "في حال لم يشعر الناس أنهم معنيون بهذه المسائل الأساسية، فإن الأمر كارثي بالنسبة إلى مستقبلنا".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن