أخبار العالم

مخدرات جديدة في المثلث الذهبي

خريطة المثلث الذهبي للمخدرات (فيس بوك )
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أكثر من 160 نوعا مختلفا من المخدرات الجديدة تم إنتاجها، خلال السنوات الثماني الأخيرة، في المنطقة المعروفة بالمثلث الذهبي عند الحدود بين لاوس وتايلاند وبورما، وهي المنطقة الواقعة في جنوب شرق آسيا، وثاني أكبر منطقة لتصنيع المخدرات في العالم بعد أميركا الجنوبية، وتُعرف بتصنيع الهيرويين والميثامفيتامين، ولكن تجار المخدرات يطورون بانتظام في مختبرات المثلث الذهبي غير الشرعية مخدرات جديدة.

إعلان

 جاء هذا التحذير في تقرير أصدره مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وقال مارتن رايذلهوبر خلال عرض التقرير في بانكوك إن "عالم المخدرات بات يزداد تعقيدا" مع 168 نوعا جديدا من المخدرات رصد في 11 بلدا من جنوب شرق آسيا منذ العام 2008.

المخدرات الجديدة تولد ذات التأثير الناجم عن المخدرات التقليدية، مثل القنب الهندي والإكستاسي من دون أن تكون مؤلفة من الجزيئات عينها.

ولكن الميثامفيتامين والهيرويين تظل المخدرات الأكثر رواجا في السوق، في حين أن تلك الجديدة هي مواد أفيونية أو منشطة أو مهلوسة تُستهلك أحيانا مع المخدرات التقليدية لتعزيز آثارها وتخفيف كلفتها، ومن بين هذه المخدرات الجديدة، الفنتانيل وهي مادة أفيونية أقوى بمئة مرة من الهيرويين يزداد استهلاكها في أميركا الشمالية.

وكشف مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة أن غالبية هذه المواد الجديدة المرصودة في جنوب شرق آسيا هي من نوع الفنتانيل وموجهة إلى الأسواق الأوروبية والأميركية.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن