تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

الجزائر وتونس ومصر تشدد على ضرورة التوصل إلى حل سياسي في ليبيا

آثار المعارك الطاحنة بين الفصائل الليبية (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

جددت الجزائر ومصر وتونس رفضها الثلاثاء 06 حزيران/يونيو 2017 في العاصمة الجزائرية لأي "تدخّل" و"للخيار العسكري" في ليبيا وشدّدت على التزامها بالتوصل إلى حلّ سياسي للنزاع في البلاد، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الجزائر.

إعلان

وأوضحت الوكالة أن وزراء خارجية الدول الثلاث أقروا إثر اجتماع في العاصمة "إعلان الجزائر" من أجل تسوية شاملة في ليبيا.

وشدد الوزراء الثلاثة في البيان على "الامتناع عن استعمال العنف. أو أي اجراءات من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد يحول دون مواصلة مسار التسوية السياسية في ليبيا ويؤثر مباشرة على استمرار معاناة الشعب الليبي خاصة على المستويين الاقتصادي والإنساني".

وجددت الجزائر ومصر وتونس التأكيد على "رفضها التدخل الخارجي والخيار العسكري لمعالجة الأزمة عبر الحوار الشامل".

كما حذرت من أن "تردي الأوضاع له انعكاسات على أمن واستقرار ليبيا والمنطقة برمتها تصب في مصلحة الجماعات الإرهابية وتمنح لها مجالا لتوسيع أنشطتها الإجرامية".

وتشعر مصر وتونس والجزائر بالقلق لانعدام الأمن على حدودها مع ليبيا التي باتت معبرا للجهاديين ومهرّبي الأسلحة والعديد من المهاجرين الراغبين في التوجّه إلى أوروبا.

وتشهد ليبيا حالة من الفوضى منذ الثورة التي أطاحت بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011.

وتجهد حكومة الوفاق لتثبيت سلطتها معتمدة على دعم بعض الفصائل المسلحة، في الوقت الذي تنازعها إدارة موازية في شرق البلاد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.