تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران - إرهاب

روحاني يدعو لوحدة دولية ضد الإرهاب، والحرس الثوري يتهم الرياض وواشنطن

الرئيس الإراني حسن روحاني ( رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الأربعاء، إلى "التعاون والوحدة الإقليمية والدولية" في أعقاب اعتداءات طهران التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها، وقال روحاني في بيان له "رسالة إيران كما هي دائما، الإرهاب مشكلة عالمية، وأهم ما يحتاجه العالم اليوم هو مكافحة التطرف والعنف والإرهاب من خلال التعاون الإقليمي والدولي".

إعلان

 

وأضاف "لا شك في أن الأحداث الإرهابية التي وقعت اليوم في طهران ستزيد من عزم الجمهورية الإسلامية في القتال ضد الإرهاب والتطرف والعنف في المنطقة"، مؤكدا أن إيران ستثبت، مجددا، أنها ستحبط أية مخططات ومكائد يحيكها ذوو النوايا السيئة من خلال مزيد من الوحدة والتماسك وبنيتها الأمنية القوية.

وكان الحرس الثوري الإيراني قد تعهد بالرد على اعتداءات طهران مشيرا إلى، ما أسماه، "دور واضح" للولايات المتحدة والسعودية في هذه الاعتداءات.

واعتبر بيان الحرس الثوري، أن هذا الاعتداء، الذي يأتي بعد أسبوع واحد من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع إحدى حكومات المنطقة الرجعية ـ في إشارة إلى السعودية ـ، يظهر "أنهم ضالعون في هذا العمل الوحشي".

وأعلن نائب رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري محمد حسين نجات أن عمر الرجل الذي هاجم مبنى البرلمان في طهران يتراوح ما بين 20 و25 عاما، موضحا أن المهاجمين توجهوا إلى البرلمان كزوار، وأن الحراس اشتبهوا في حقائبهم، وعندما أرادوا تفتيشهم بدأ إطلاق النار وقتلوا حارس الأمن، وقال "لقد أمرت الولايات المتحدة والنظام السعودي هؤلاء العملاء بالإقدام على هذا الفعل"، موضحا أن المهاجمين كانوا يتحدثون اللغة العربية في شريط فيديو نشره تنظيم الدولة الإسلامية من داخل المبنى، إلا أن جنسياتهم غير معروفة بعد.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.