أخبار العالم

(فيديو) شاب مغربي يقتحم حفل زفاف في كنيسة بإسبانيا ويحاول تحطيم رموز دينية

يوتيوب
إعداد : مونت كارلو الدولية

اعتقلت الشرطة الإسبانية يوم السبت الماضي شاباً مغربياً اقتحم حفل زفاف في إحدى كنائس مقاطعة قشتالة وليون وسط إسبانيا وحاول تخريب الحفل وتحطيم بعض الرموز الدينية فيما قد يكون اعتداءً ذو دوافع دينية متطرفة.

إعلان

وأظهرت لقطات فيديو نشرتها وسائل الإعلام الإسبانية الشاب (في مطلع العشرينات من العمر) وهو يصرخ في وجه الحاضرين قبل أن يتعارك معهم بالأيدي ويتم إجباره على النزول وتسليمه للشرطة التي وضعته بتصرف قضاء المقاطعة.

وبحسب المعلومات فإن المحكمة نقلت الشاب إلى وحدة الطب النفسي من أجل إجراء تقييم لوضعه الصحي والعقلي قبل أن يتم اتخاذ قرار بشأن الفعل الذي قام به. في الوقت نفسه قرر القاضي المسؤول في مدينة بلد الوليد حيث جرت الواقعة إطلاق سراحه على أن يتم التحقيق معه في جرائم التهديد والسلوك غير المنضبط وإلحاق ضرر بالمشاعر الدينية.

ونقلت صحيفة ABC الأحرف الأولى من اسم المتهم الذي يدعى "M.K.K" وقالت بأنه يبلغ من العمر 21 عاماً، يقيم في مدينة بايادوليد (التي تسمى بالعربية "بلد الوليد") وهو طالب يحوز بطاقة إقامة لم يعرف عنه أي سوابق جنائية. وكان أن دخل المدعو "M.K.K" إلى كنيسة سان بابلو في المدينة مساء يوم 3 حزيران/يونيو الماضي خلال ما يعتقد أنه حفل زفاف وبدأ بالصراخ على الناس في محاولة لمقاطعة الحفل.

من جهتها، قالت صحيفة "الباييس" إن الشاب يبلغ 22 عاماً وهو ذو تاريخ عدلي غير نظيف وأنه ما أن اقتحم الكنيسة حتى بدأ بالصراخ باللغة العربية. وبحسب بعض الحاضرين، فإنه كان يقول "الله أكبر"، لكن هذه المعلومة لم يتم تأكيدها بعد رسمياً من قبل السلطات.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن