الشرق الأوسط

حديث باحث سعودي للتلفزيون الإسرائيلي يثير موجة استياء فلسطينية ( فيديو)

(يوتيوب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أدلى الباحث السعودي عبد الحميد حكيم مدير مركز أبحاث الشرق الأوسط في مدينة جدة بحديث للقناة الثانية الإسرائيلية، مساء الاثنين، عبر "سكايب"، في إطار التعليق على قرار السعودية ودول عربية أخرى قطع علاقاتها مع قطر بعد اتهامها بدعم الإرهاب، مما أثار موجة كبيرة الاستياء والاستنكار في مواقع إعلامية فلسطينية وعلى شبكات التواصل الاجتماعي، وأدى لانتشار اتهامات للسعودية بالتطبيع مع إسرائيل.

إعلان

 

وهاجم حكيم في حديثه حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، وقال إن "هناك خطة سياسية تتبناها المملكة العربية السعودية والدول المتحالفة معها في قمة الرياض، بعد زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمملكة، بأنه لن يكون هناك أي مكان في سياسات هذه الدول للإرهاب أو للجماعات التي تستخدم الدين لتحقيق مصالح سياسية مثل حماس والجهاد الإسلامي".

واعتبر الباحث السعودي أن هذه الدول أخذت قرارا بتحقيق السلام في الشرق الأوسط، وأن أول خطوة هي تجفيف منابع الإرهاب، ولن يكون هناك اي دور لجماعات إسلامية، سواء الإخوان المسلمين أو غير الإخوان، تستخدم الدين لتحقيق مصالح سياسية، وتساعد بنشر الإرهاب سواء باسم الدين أو باسم المقاومة أو باسم الجهاد، قائلا "حان الوقت لبناء شرق أوسط جديد ينبذ العنف والكراهية".
موقع صحيفة "عرب 48" الذي يتخذ من مدينة الناصرة مقرا، تحدث عن تطبيع إعلامي، قائلا "سعوديون على الشاشات الإسرائيلية، وفي أول حديث تطبيعي على الهواء مباشرة"، مضيفا "إسرائيل تستغل الأزمة الخليجية لتطبيع العلاقات مع الدول العربية".

وقال المحلل السياسي حسين السويطي في صحيفة "الصنارة" الصادرة في مدينة الناصرة "هذا يكشف ما كنا نحذر منه طوال الوقت من أن هناك تعاونا بين إسرائيل والمؤسسة السعودية. هذا التعاون الذي كان في السر بدأ يظهر علنا"، معتبرا أن التصريحات التي تتحدث عن بناء شرق أوسط خال من العنف والتطرف، تؤكد أن السعودية الدولة والمؤسسات تتعامل مع إسرائيل معاملة حلفاء وأصدقاء، وأنه عندما يجمعهما ضرب سوريا وضرب حماس والجهاد فإن هذا يعني أن التحالف بينهما لم يعد أمنيا واستخباراتيا بل "انتقل إلى خطوات تطبيعية متقدمة".

وقال موقع "شبكة سوا للجميع" من قطاع غزة "سعودي يهدد حماس والجهاد عبر قناة عبرية". وكرر موقع "إمامة" القريب من حركة حماس في الضفة الغربية العنوان نفسه، وعلق الموقع الإسلامي "العهد" قائلا " تواصل السعودية عملية التطبيع مع كيان العدو الصهيوني".

كما اعتبر الناشط السياسي رجا زعاترة، من مدينة حيفا على صفحته على "فيسبوك"، أن السعودية آخر نظام يحق له الحديث عن الإرهاب "فالتنظيمات الإرهابية التي يمولها ويرعاها النظام الوهابي في السعودية لا تختلف كثيرا عن تلك التي يمولها القطري إعلاميا وماليا".

وكتب أحدهم على موقع "تويتر"، "بعد 14 قرنا، نجح اليهود بالوصول إلى الحجاز".

شاهد فيديو الحديث 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن