تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

من سيخلف كومي مديراً جديداً لمكتب التحقيقات الفدرالي؟

سيعين كريستوفر راي رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الجديد (يوتيوب)

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء أنه سيعين كريستوفر راي، Christopher Wray، على رأس مكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) خلفا لجيمس كومي، James Comey، الذي أقاله فجأة في مطلع أيار/مايو أثناء تحقيقه في التدخل الروسي المفترض في حملة الانتخابات الرئاسية.

إعلان

ترامب قال في تغريدة "سأرشح كريستوفر راي، الرجل الذي له سجل رائع، ليكون المدير الجديد للأف بي آي. التفاصيل لاحقا".

راي هو محام شريك في مكتب "كينغ اند سبالدينغ، King & Spalding" وشغل منصب مساعد وزير العدل المكلف القسم الجنائي في الوزارة من 2003 حتى 2005، حيث عمل بشكل وثيق مع مكتب الأف بي اي.

كما ترأس خريج كلية الحقوق في جامعة ييل الشهيرة، أثناء عمله في "كينغ اند سبالدنغ"، وحدة تمثل الكيانات والأفراد في القضايا الجنائية وتلك المتعلقة بتطبيق الأنظمة من الموظفين، وحلّ الخصومات المدنية وإجراء التحقيقات الداخلية في الشركات، بحسب موقع الشركة.

أما أثناء عمله في وزارة العدل، فقد ساعد راي على معالجة فضائح احتيال الشركات كما كان عضوا في فريق مكافحة احتيال الشركات إبان رئاسة جورج دبليو بوش حيث أشرف على تحقيقات كبيرة تتعلق بالنصب والاحتيال من بينها قضية متعلقة بشركة "انرون" العملاقة للطاقة. وساعد على تنسيق تحرّك الوزارة عقب هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

إعلان ترامب يأتي قبل يوم من تقديم كومي شهادته بشأن تدخّل روسيا المزعوم في انتخابات الرئاسة 2016 واحتمال تواطئها مع حملة ترامب، أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ.

ويتوقع أن يطعن كومي في مزاعم ترامب بأنه أبلغ الرئيس الأمريكي عدة مرات أنه يخضع للتحقيق، بحسب ما أوردت شبكة "سي ان ان" الإخبارية نقلا عن مصادر مقربة من كومي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن