تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ليبيا - ألمانيا

وزير الخارجية الألماني في طرابلس الغرب

وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل ونظيره الليبي الطاهر سيالة في طرابلس (رويترز)

قام وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل الخميس بزيارة قصيرة لطرابلس بحث خلالها مع المسؤولين الليبيين غياب الاستقرار في هذا البلد ومكافحة الهجرة غير الشرعية، واعتبر الوزير الألماني، في مؤتمر صحافي مع نظيره الليبي الطاهر سيالة، أن الخطوة الأولى لحل الأزمة، هي دعم الحوار السياسي ومشاركة كافة الأطراف المتنافسة، مؤكدا أنه في حال التوصل إلى إجماع، يكسر منطق العنف، وأنها الوسيلة الوحيدة لحماية المدنيين.

إعلان

 

الوزير الليبي قال إن نظيره الألماني أجرى مباحثات "بناءة" مع رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج وتطرقت خصوصا إلى الدعم الألماني للعملية السياسية في ليبيا ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وأكد الوزير الألماني انه من أجل التصدي لغياب الاستقرار الناجم عن غياب هيكليات معززة للدولة من المهم أن يتحدث الشركاء الأوروبيون بصوت واحد مع ليبيا.

واعتبر غابرييل انه لم يعد من الممكن "غض النظر حين يتعلق الأمر بالهجرة ومصائر بشر معلقة بها. لقد أعلن الاتحاد الأوروبي الحرب على تهريب البشر".

إلا أن نظيره الليبي رأى أنه "لا يمكن التصدي للهجرة غير الشرعية بالاكتفاء (بعمليات) في البحر. يجب التصدي للهجرة أولا على الحدود الجنوبية لليبيا التي تمتد على أربعة آلاف كلم".

وشدد الوزير الألماني على انه بالنسبة للمهاجرين الموجودين في ليبيا "من الملح" العمل على "تحسين ظروف العيش غير الكريمة في مراكز الاحتجاز".

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.