تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

طائرات مسيرة قادرة على انقاذ أرواح عبر توصيل أسرع لأجهزة صدمات القلب

عملية اسعاف تجريبية بمساعدة طائرة مسيرة (يوتيوب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

أظهرت دراسة لباحثين سويديين نشرت نتائجها في الولايات المتحدة أن الطائرات المسيرة التي قد تتمكن قريبا من ايصال طرود إلى المنازل قادرة أيضا على إنقاذ أرواح من خلال ايصال أجهزة الصدمات القلبية بسرعة أكبر من سيارات الإسعاف.

إعلان

وأشار الباحثون في الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "جورنال اوف ذي أمريكن ميديكل اسوسييشن، Journal of American Medical Association" (جاما) إلى أنه "كلما كان وقت التدخل أقصر، كانت فرص نجاة شخص تعرض لتوقف في نشاط القلب أكبر".
وبينت هذه التجربة قدرة طائرة مسيرة على نقل جهاز الصدمات القلبية في وقت أسرع بست عشرة دقيقة مقارنة مع المدة التي تستغرقها هذه المهمة عبر سيارة اسعاف.
هذا التوفير في الوقت مهم للغاية إذ ان فرص النجاة للأشخاص الذين تعرضوا لنوبات القلبية خارج المستشفى تراوح بين 8% و10% في الولايات المتحدة.
وبحسب الجمعية الأميركية لطب القلب، ثمة أكثر من 350 ألف حالة توقف لنشاط القلب سنويا في هذا البلد خارج المراكز الاستشفائية.
ويمكن تشغيل طائرات من دون طيار بسرعة من قبل العامل في خدمات الطوارئ الذي يتلقى اتصال استغاثة.
وفي امكانه ارسال الطائرة المسيرة إلى العنوان المحدد لنقل جهاز صدمات قلبية خارجي اوتوماتيكي سهل الاستخدام.
وفي هذه الدراسة، طورت الوكالة السويدية للنقل طائرة مسيرة مزودة بجهاز صدمات قلبية بزنة 453 غراما وضعت في مركز للاطفائيين في شمال ستوكهولم.
وقد تم تزويد الطائرة المسيرة بنظام تموضع عالمي وكاميرا عالية الدقة مع ادماج الجهاز كله ببرمجية للملاحة التلقائية.
واستُخدم الجهاز ثماني عشرة مرة في تشرين الأول/اكتوبر في عمليات تحليق تجريبية لمسافة ثلاثة كيلومترات في محيط مركز الاطفائيين في اتجاه عناوين لأشخاص تعرضوا لنوبات قلبية بين 2006 و2014.
وكان معدل المدة الفاصلة بين تلقي العامل للاتصال وتحضير الطائرة للانطلاق ثلاث دقائق فيما بلغت هذه المدة 5,21 دقائق قبل وصول الطائرة الى العنوان المحدد. كذلك كان معدل المدة 22 دقيقة للمسار عينه بالنسبة لسيارات الاسعاف.
وقد وصلت الطائرة في وقت أسرع في الحالات الـ18 ما قلص مدة الاستجابة لنداءات الاستغاثة بواقع 16 دقيقة و39 ثانية مقارنة مع سيارات الاسعاف.
وأكد معدو الدراسة بينهم خصوصا الباحث في معهد كارولينسكا في ستوكهولم اندرياس كلايسن أن "توفير 16 دقيقة مهم من الناحية السريرية على الأرجح".
ولفت الباحثون إلى أن نتائج هذه الدراسة تظهر أهمية مواصلة البحوث في شأن استخدام الطائرات المسيرة لتوصيل المعدات الطبية بسرعة أكبر.
غير أن هؤلاء الباحثين أكدوا الحاجة إلى رحلات تجريبية إضافية وأيضا لتطورات تقنية جديدة وتنسيق مع سلطات الطيران المدني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.