أخبار العالم

"العجيبة الثامنة" من عجائب العالم ربما تكون في نيوزيلندا

المدرجات في لوحة من القرن التاسع عشر بريشة Charles Blomfield (ويكيبيديا)
إعداد : مونت كارلو الدولية

قال باحثون نيوزيلنديون إن العجيبة الثامنة من عجائب العالم ربما تكون قد اكتشفت في نيوزلندا بعد 131 عاماً على ردمها بفعل ثوران بركاني وقع في القرن التاسع عشر.

إعلان

ويتعلق الأمر بالمدرجات الوردية والبيضاء لبحيرة روتوماهانا الواقعة في الجزيرة الشمالية والتي كانت تجذب السياح من جميع أنحاء العالم، غير أنها ردمت واختفت بعد انفجار جبل تاراويرا في عام 1886.

وبحسب "الغارديان" البريطانية فإن الباحثين يعتقدون أن المدرجات ربما تكون موجودة على عمق 10 إلى 15 متراً تحت سطح البحيرة وتقبع تحت طبقات من الطين والرماد، وأضافوا أن من الواجب القيام بمسح أثري كامل للمنطقة.

وقال الباحث ريكس بون لـ"الغارديان" إن تلك المدرجات "كانت أكبر نقطة جذب سياحي في نصف الكرة الجنوبي في عهد الإمبراطورية البريطانية"، غير أن أحداً لم يجر استطلاعاً في ذلك الوقت لتسجيل إحداثياتها. وأضاف أن المدرجات قد تكون في حالة معقولة، مع احتمال أنها تعرضت لأضرار ضئيلة، ويمكن استعادتها إلى مجدها السابق.

ولتحديد المكان المحتمل لوجود المدرجات فقد استخدم الباحثون مذكرات ميدانية وضعها العالم الجيولوجي الألماني النمساوي فرديناند فون هوكستيتر، والتي تحتوي على وصف مفصل لموقعها قبل فوران البركان عام 1886.

هذه ليست المرة الأولى التي يقول فيها الباحثون إنهم اكتشفوا المدرجات المفقودة. ففي عام 2011، كان علماء آخرون قد استخدموا غواصة مسيرة عن بعد وزعموا أنهم عثروا على بقايا المدرجات على أرضية البحيرة تحت طبقات من الطمي والحطام.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن