فرنسا - صحة

أطباء المستقبل في فرنسا مرضى، فما أسباب ذلك؟

(الصورة من موقع meltycampus.fr)
إعداد : مونت كارلو الدولية

أفادت دراسة أجرتها أربع نقابات وجمعيات فرنسية من تلك التي تُعنى بطلبة الطب أن هؤلاء يعانون من مشاكل خطيرة لديها علاقة بصحتهم النفسية. ويقول واضعو الدراسة التي كُشف عن نتائجها يوم 13 يونيو-حزيران 2017 أن 28 في المائة من أفراد العينة المُستجوبة التي يبلغ عددها قرابة 22 ألف طالب يشكون من اضطرابات نفسية وأن فكرة الانتحار خامرت 23 في المائة منهم علما أن نسبة الذين يشكون من اضطرابات نفسية لدى الفرنسيين كلهم لا تتجاوز 10 في المائة وأن نسبة الذين تخامرهم فكرة الانتحار عندهم لا تتجاوز ثلاثة فاصل أربعة في المائة.

إعلان

 

وإذا كانت نسبة الذين يشكون من القلق لدى سكان فرنسا تقدر اليوم ب 26 في المائة، فإن النسبة لدى طلبة الطب –انطلاقا من أفراد العينة المستجوبة –تصل إلى 66 في المائة.

كما تخلص الدراسة إلى أن عددا كبيرا من طلبة الطب في فرنسا لا يعودون إلى العيادات الخاصة أو المستشفيات حتى تٌجرى عليهم فحوص طبية بشكل منتظم وأن 45 في المائة منهم ليسوا ملتزمين بإجراء فرنسي يهدف إلى ترشيد النفقات الصحية ويطالب كل مواطن أو مقيم في البلاد باعتماد طبيب من أطباء الطب العام يعود إليه حتى يوجهه إلى الأطباء المتخصصين في هذا المرض أو ذاك إذا كان الأمر يتطلب ذلك.

ويتضح من خلال الدراسة أن الإرهاق الناتج عن المهارات التطبيقية التي ينبغي على كل طالب اكتسابها قبل أن يصبح طبيبا هو سبب رئيسي من أسباب هشاشة الصحة النفسية لدى طلبة الطب في فرنسا. فكثير من هؤلاء الطلبة يقضون 60 ساعة في العمل خلال الأسبوع والحال أن معدل ساعات العمل الأسبوعي لا يتجاوز 35 ساعة وأن المعدل الأقصى المسموح به لا ينبغي أن يتجاوز 48 ساعة. بل إن الطلبة الذين يتم إعدادهم ليكونوا جراحين يعملون أحيانا مائة ساعة في الأسبوع.

ومن الإجراءات التي يطالب بها واضعو الدراسة التزام المؤسسات الصحية التي يعمل فيها أطباء المستقبل في فرنسا التزاما صارما بقوانين العمل المعمول بها في البلاد وجعل طلبة الطب يستفيدون من دورات منتظمة في مجال طرق تحمل الإرهاق دون أن يكون ذلك على حساب أداء الأطباء. كما يطالب واضعو الدراسة بإعادة النظر رأسا على عقب في طريقة تنظيم عمل كل الذين يعنون بالصحة في المستشفيات أي الأطباء والممرضين والملحقين الاجتماعيين ومساعديهم وتحسين ظروف عملهم.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن