فرنسا

الصين والعالم ونزع الاستعمار في الجزائر: أسئلة التاريخ والجغرافيا للبكالوريا الفرنسية

خلال امتحان الفلسفة في إحدى ثانويات ستراسبورغ شرق فرنسا (أ ف ب)
إعداد : علاء خزام

بعد امتحان الفلسفة، تقدّم المرشحون لنيل شهادة البكالوريا الفرنسية يوم 16/06/2017 إلى اختبار التاريخ والجغرافيا التحريري للفرعين العام (ويتضمن العلمي والأدبي والاقتصادي الاجتماعي) والتكنولوجي. فكيف جاءت الأسئلة هذا العام؟

إعلان

بالنسبة للفرع العام، تضمن قسم التاريخ مسألتين يتوجب على الطالب التعامل معهما بالشرح والتقييم وفي الجغرافيا تراوحت بين التعليق على نص مأخوذ من تقرير دولي وبين مناقشة قضية راهنة. أما الفرع التكنولوجي، فكانت الأسئلة ذات طابع "مدرسي" وطلب من الطلاب تقديم إجابات واضحة عن جملة من الأسئلة.

العام العلمي: في التاريخ كانت المسألتان على النحو التالي: 1- "الصين والعالم منذ عام 1949" و2- "حكم فرنسا منذ عام 1946: الدولة، الحكومة، الإدارة العامة، الرأي العام". أما الجغرافيا، فكان المطلوب تحليل فقرة من تقرير للبنك الدولي حول القارة الإفريقية والعولمة ومن ثم الحديث عن الاستثمارات الأجنبية غير المباشرة في القارة.

العام الأدبي والاقتصادي الاجتماعي: في التاريخ، طلب من الطلاب الاختيار بين موضوعين هما: 1- "الاشتراكية، الشيوعية والنقابية في ألمانيا من نهاية الحرب العالمية الثانية حتى يومنا هذا" و2- "الصين والعالم منذ عام 1949". في الجغرافيا، كان الموضوع متعلقاً بالأقطاب وحركة العولمة.

في الفرع التكنولوجي، تضمن قسم التاريخ ثلاثة أسئلة تقول: 1- "برر التوكيد التالي: ألمانيا هي ساحة صراع كبرى بين القوتين العظمتين خلال الحرب الباردة"، 2- "قدّم تعريفاً لنزع الاستعمار"، 3- "اختر من بين الفترات الأربعة التالية للجمهورية الفرنسية الخامسة فترتين وقدّم التواريخ المناسبة لهما: a- بداية التعايش بين جاك شيراك وليونيل جوسبان. b- انتخاب فرانسوا ميتران رئيساً للجمهورية. c- إجراء أول انتخابات رئاسية بالاقتراع العام المباشر. d- انتخاب فاليري جيسكار ديستان رئيساً للجمهورية".

أما الجغرافيا لطلاب التكنولوجي، فتكون الاختبار من ثلاثة أسئلة هي: 1- "تحدث عن خصائص التدفق المسيطر لبلدان الشمال باتجاه بلدان الجنوب"، 2- "سمّي بلدين من منظمة الفرنكوفونية"، 3- "حدد على الخريطة المرفقة بلداً عضواً في اتفاق التجارة الحرة لشمال أمريكا وبلداً عضواً في منظمة بريكس".

اقرأ/ي أيضاً: هل يمكن للمرء أن يتحرر من ثقافته؟ سؤال الفلسفة في امتحان البكالوريا الفرنسية

القسم الثاني من اختبار البكالوريا الفرع التكنولوجي احتوى على أربعة نصوص يطلب من الطالب اختيار أحدها والإجابة على الأسئلة المرفقة معه. وجاءت المواضيع على النحو التالي: 1- مقطع من رسالة الجنرال دو غول إلى البرلمان قرأت في جلسة طارئة للجمعية الوطنية في 20 آذار/مارس 1920. والمطلوب التعريف بكاتب الوثيقة وسياقها، وشرح بعض العبارات وتحديد خطوات نزع الاستعمار التي يقترحها النص، وعرض وتبرير الوسيلة الدستورية التي يرغب من خلالها دو غول تمرير نزع الاستعمار في الجزائر، وإظهار أثر هذه العملية على العلاقات الجزائرية الفرنسية.

2- مقطع من كتاب "الهند في القرن العشرين" لجاك بوشيباداس الصادر عام 1975 ويتطرق إلى قضية الديمقراطية في الهند في الستينات من القرن الماضي، ومقطع آخر من دراسة بعنوان "دولة تبحث عن قوة" لكريستوف جافرولو ويتحدث عن الموضوع نفسه. والمطلوب شرح التهديدات التي كانت تواجهها الهند عند استقلالها، وتحديد العناصر التي تسمح بتعريف الهند كإحدى أكبر الديمقراطيات في العالم، وتبين الصعوبات التي تواججها الديمقراطية في الهند اليوم، وتوضيح تطور المكانة والصورة الدولية للهند منذ استقلالها.

الموضوعان الثالث والرابع تعلقا بالمدينة والتخطيط العمراني، وتطرق الأول إلى العاصمة البريطانية من خلال دراسة بعنوان "سياسة Skyline. شارد والنقاش حول الأبراج في لندن" لمانويل أبير والثاني عن شنغهاي من خلال دراسة بعنوان "شنغهاي: نموذج للمدينة الكبرى المتسارعة" لتييري سانجوان. والمطلوب كان التعريف بالفاعلين المهتمين بالتمدين، والحديث عن نتائج عمليات التخطيط العمراني بالنسبة للسكان، وتبين الكيفية التي تسمح للمدينتين بأن تبقيا عالميتين.

إعداد : علاء خزام
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن