تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

ألمانيا وفرنسا تلمحان إلى رغبتهما بعدول بريطانيا عن الـ "بريكسيت"

فيس بوك

قبل ثلاثة أيام من انطلاق مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء 20 حزيران ـ يونيو 2017، أرسلت كل من فرنسا وألمانيا، البلدان الأكبر في كتلة الاتحاد الأوروبي رسالة واضحة مفادها أن العدول عن الـ "بريكسيت" مسألة قابلة للنقاش، بل ومرحب بها.

إعلان

فقد قالت وزيرة الاقتصاد الألمانية بريجيته تسيبريز لرويترز إن عدول بريطانيا عن قرار الانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيكون أمرا عظيما وإن كان حدوث هذا يبدو مستبعدا. في توافق مع تصرحات نشرت السبت 17 حزيران ـ يونيو 2017، للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ووزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله اللذين صرحا بأن باب الاتحاد الأوروبي سيظل مفتوحا لبريطانيا ما دامت المفاوضات مستمرة.

وقالت تسيبريز في مقابلة "أعتقد أنه سيكون أمرا عظيما إذا عدلت عن قرار الانسحاب، إلا أن هذا السيناريو يبدو لي غير واقعي نسبيا".

وتابعت أنه يتعين على الجانبين الآن المضي قدما في مفاوضات رحيل بريطانيا من الاتحاد كما هو مقرر مضيفة "لن يكون الأمر سهلا ولكن التوصل لحل وسط ممكن".

وأبدت تسيبريز أسفها لقرار بريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي وأشارت لدراسات الوزارة التي ترجح أن يضر الانسحاب باقتصاد بريطانيا أكثر مما يضر بالاقتصاد ألمانيا، وهو الأكبر في أوروبا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن