تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

من هو المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا؟

أستاذ العلاقات الدولية وحل الأزمات في جامعة في باريس غسان سلامة (يوتيوب)

وقع خيار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش على وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة كمبعوث جديد للأمم المتحدة إلى ليبيا، منهيا بذلك عملية بحث مثيرة للخلاف امتدت على مدى أربعة شهور بعد رفض الولايات المتحدة لمرشحه الأول.

إعلان

واختيار غوتيريش لغسان سلامة، الذي يعمل، حاليا، كأستاذ للعلاقات الدولية وحل الأزمات في معهد العلوم السياسية في باريس، لن يثير اعتراضات، وفق دبلوماسيين، رجحوا أن يعطي مجلس الأمن الضوء الأخضر على التعيين يوم الثلاثاء، ويقتضي تعيين أي مبعوث خاص موافقة المجلس بالإجماع، وعادة ما يناقش الأمين العام بصورة غير رسمية أسماء المرشحين مع المجلس المؤلف من 15 من الدول الأعضاء لضمان موافقته قبل ترشيحهم رسميا.

بدأت عملية البحث عن خليفة لمارتن كوبلر، الدبلوماسي الألماني الذي كان ممثلا للأمم المتحدة في ليبيا بدأ منذ نوفمبر تشرين الثاني 2015، في فبراير / شباط الماضي، عندما رشح غوتيريش رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض للمنصب، ولكن الولايات المتحدة أن رفضت فياض بسبب جنسيته، حيث اعتبرت السفيرة الأمريكية نيكي هيلي أن الأمم المتحدة "منحازة للسلطة الفلسطينية على حساب حلفائنا في إسرائيل"، وقد اعتبر غوتيريش أن الاعتراض الأمريكي يشكل "خسارة لعملية السلام الليبية وللشعب الليبي".

وأفاد دبلوماسي كبير في مجلس الأمن أن "أكثر من 20 شخصا تم طرحهم لكنهم إما استبعدوا أنفسهم، أي لم يكونوا متاحين، أو جرى استبعادهم... من جانب أحد الدول الأعضاء في مجلس الأمن"، ذلك إنه، وبعد الاعتراض الأمريكي على سلام فياض، اعترضت روسيا وغيرها من الدول الأعضاء في مجلس الأمن على مرشح بريطاني وآخر أمريكي، وجرى تمديد فترة وجود كوبلر في المنصب حتى نهاية يونيو حزيران الجاري.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن