أخبار العالم

هل "يخطف" باريس سان جرمان رونالدو من مدريد؟

رويترز
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

كشف المدير الرياضي لنادي ليل الفرنسي لكرة القدم البرتغالي لويس كامبوس، أن مواطنه كريستيانو رونالدو الذي يواجه ملاحقة قضائية بتهمة التهرب الضريبي، أكد له حاجته الى "بضعة أيام للتفكير".

إعلان

وفي تصريحات الأحد لقناة "تي أف 1" الفرنسية، ردا على سؤال عن إمكان انضمام نجم ريال مدريد الإسباني إلى باريس سان جرمان، قال كامبوس "لا أعرف... في هذا الوقت أعتقد أنه في حاجة إلى بضعة أيام للتفكير. حتى هو أبلغني أنه في حاجة إلى بضعة أيام للتفكير".

وأضاف كامبوس الذي عمل في ريال مدريد في موسم 2012-2013 خلال تواجد النجم البرتغالي البالغ من العمر 32 عاما، أن الوضع بين اللاعب وناديه "متوتر بعض الشيء في الوقت الراهن. إلا أنه سيكون لكريستيانو الوقت الكافي لاتخاذ القرار الصحيح، أنا أكيد من ذلك".

وتابع "تواصلت معه. رونالدو هو شخص يركز كثيرا على عمله"، مشيرا إلى أن اللاعب "فوجئ كثيرا بداية بقضية التهرب الضريبي، ويمر حاليا في فترة مؤلمة بسبب كل ما يجري. يرغب في أن يعطي صورة جيدة للجميع، وحاليا الوضع معقد بعض الشيء".

ويخوض رونالدو حاليا كأس القارات 2017 مع منتخب بلاده في روسيا، وبلغ نصف النهائي بتصدره المجموعة الأولى إثر فوزه السبت 24 حزيران ـ يونيو 2017، على المنتخب النيوزيلندي 4-صفر.

ومن المقرر أن يمثل رونالدو أمام النيابة العامة الإسبانية في 31 تموز ـ يوليو، لمواجهة تهم بتهرب ضريبي بقيمة 14,7 ملايين يورو، في قضية أعقبت بروزها، تقارير صحافية إسبانية وبرتغالية تفيد بأن أفضل لاعب في العالم أربع مرات، أبلغ ناديه رغبته بالرحيل عنه.

وشدد اللاعب الذي انضم إلى النادي الملكي عام 2009 قادما من مانشستر يونايتد الإنكليزي، على أن ضميره "مرتاح" في القضية، بينما أعرب النادي الإسباني عن ثقته ببراءته "الكاملة".
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن