الشرق الأوسط

مصر تتهم قطر ودولة أخرى بدعم "الجماعات الإرهابية" في ليبيا

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع الأمير محمد بن زايد آل نهيان (أرشيف-رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

اتهمت مصر قطر ودولة أخرى في المنطقة بدعم "الجماعات الإرهابية" في ليبيا خلال اجتماع عقد الليلة الماضية بمقر الأمم المتحدة في نيويورك حول "تحديات مكافحة الإرهاب في ليبيا".

إعلان

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيان صدر اليوم الأربعاء أن السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية أشار خلال الاجتماع، الذي انعقد بمبادرة مصرية، إلى "الدعم الذي تحصل عليه الجماعات والتنظيمات الإرهابية في ليبيا من قطر تحديدا ودولة أخرى في المنطقة".

وجاء في البيان أن القوني استعرض أوجه الدعم الذي قدمته قطر للإرهاب في ليبيا. ولم يذكر اسم الدولة الأخرى.

ورفض عبد الرحمن يعقوب الحمادي نائب السفير القطري في الأمم المتحدة الاتهامات المصرية. ونقلت قناة الجزيرة عنه قوله "إن سجل دولة قطر في مجال مكافحة الإرهاب والالتزام بقرارات مجلس الأمن والتعاون مع الأمم المتحدة مشهود له".

وأضاف خلال الاجتماع "الاتهامات التي ساقها وفد مصر تأتي في سياق الحملة المغرضة الجارية حاليا التي تستهدف دولة قطر".

وتابع أن تقارير لجان الأمم المتحدة المعنية برصد انتهاكات قرارات مجلس الأمن لم تشر إلى أي من المزاعم التي وردت على لسان المسؤول المصري.

وقال بيان الخارجية المصرية إن وفد مصر رد على مداخلة الحمادي "بتعميم قائمة على المشاركين في الاجتماع تعكس الانتهاكات القطرية المختلفة في ليبيا وفقا لما ورد رسميا في تقارير فرق خبراء الأمم المتحدة".

وقطعت أربع دولة عربية هي مصر والسعودية والإمارات والبحرين العلاقات الدبلوماسية مع قطر هذا الشهر متهمة إياها بتمويل الإرهاب وزعزعة الاستقرار الإقليمي والتقرب من إيران.

وتنفي قطر هذه الاتهامات وتقول إنها تتعرض للعقاب لرفضها الانسياق وراء دعم جيرانها لأنظمة حكم ديكتاتورية وعسكرية.

وتقول مصر إنها تعرضت لهجمات شنها متشددون انطلاقا من ليبيا. وأمس الثلاثاء وقال الجيش إن القوات الجوية دمرت 12 سيارة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة عند محاولتها اختراق الحدود المصرية مع ليبيا.

وتشغل مصر حاليا مقعدا غير دائم بمجلس الأمن الدولي.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن