تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أندونيسيا: أوباما يخاطب رئيسها بالأندونيسية وهو يزور منزل طفولته في جاكرتا

باراك أوباما وابنته في زيارة معبد أثري في جاكرتا (رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

استغل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما فرصة تمضية عطلة عائلية في أندونيسيا ليزور المنزل الذي امضى فيه طفولته الجمعة في جاكرتا حيث التقى أيضا الرئيس الاندونيسي.

إعلان

وبادر باراك أوباما الرئيس الأندونيسي جوكو ويدودو أمام الصحافيين بعبارة "ابا كابار؟" (كيف الحال؟ باللغة الاندونيسية) خلال لقاء جمعهما في القصر الرئاسي في ضاحية جاكرتا.

وأمضى أوباما خلال طفولته أربع سنوات في جاكرتا حتى العام 1970 إذ كانت والدته متزوجة من أندونيسي.

ويحظى اوباما بشعبية كبيرة في أندونيسيا حيث وضع تمثال برونزي يبلغ ارتفاعه المترين في باحة مدرسته السابقة.

ويظهر تمثال "باري الصغير" كما كان يسميه زملاء الدراسة في أندونيسيا، أوباما مرتديا سروالا قصيرا وقميصا قطنيا ويحمل في يده فراشة.

ويلقي أوباما السبت خطابا مكرسا للتعددية والتسامح خلال ندوة للشتات الأندونيسي.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.