تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

تركيا تأمل في تسوية الأزمة القطرية إثر لقاء بين أردوغان ووزير الدفاع القطري

أردوغان يستقبل وزير الدفاع القطري في مقر حزب "العدالة والتنمية" في أنقرة
نص : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
1 دقائق

وأعربت تركيا السبت 1 تموز ـ يوليو 2017، عن أملها في إيجاد حل لازمة الخليج التي أدت الى عزل قطر دبلوماسيا واقتصاديا بعد أن أجرى الرئيس رجب طيب أردوغان مباحثات مع وزير الدفاع القطري.

إعلان

وفي خطوة إضافية لإظهار الدعم لقطر استقبل أردوغان وزير الدفاع خالد بن محمد العطية وأجرى معه مباحثات في مقر الحزب الحاكم في أنقرة.

وجاء اللقاء فيما تقاوم أنقرة ضغوط الدول المجاورة لقطر لإغلاق قاعدة عسكرية تركية في هذا البلد.

وفي الخامس من حزيران ـ يونيو 2017، أعلنت السعودية والإمارات ومصر والبحرين قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع قطر متهمة إياها بدعم الجماعات المتطرفة.

ونفت الدوحة هذه الاتهامات ودعمتها تركيا التي أرسلت مئات الرحلات الجوية المحملة بالمساعدات وسفينة شحن لنقل الأغذية إلى قطر.

وفشلت حتى الآن جهود أنقرة في الوساطة لكن بعد المباحثات في أنقرة أعرب المتحدث باسم الرئاسة ابراهيم كالين عن أمله في إيجاد حل.

وقال "هناك مؤشرات تفيد بأن الحل ممكن. هذا انطباعنا. علينا مواصلة الجهود لاتخاذ تدابير تذهب في الاتجاه الصحيح".

وأقامت أنقرة قاعدة عسكرية في قطر ستمنح تركيا مركزا متقدما في الخليج.

وأوضح المتحدث أن القاعدة تهدف إلى "تأمين الاستقرار والدفاع" عن المنطقة.

وأصدرت الرياض وحلفاؤها لائحة تتضمن 13 مطلبا لقطر لتسوية الأزمة منها إغلاق القاعدة العسكرية التركية وقناة الجزيرة.

وانتقدت تركيا المهلة لتنفيذها لكنها حرصت على عدم الإساءة إلى السعودية.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.