تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

فيديو: "ترامب يسقط سي إن إن بالضربة القاضية" والقناة ترد: "تصرفك صبياني يحط من كرامة منصب الرئيس "

رويترز
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / وكالات
3 دقائق

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما جديدا ضد وسائل الإعلام عبر نشره على تويتر شريط فيديو شديد الغرابة يظهر فيه وهو يطرح أرضا مصارعا محترفا تم استبدال وجهه بشعار شبكة "سي ان ان".

إعلان

والفيديو عمره عشر سنوات وتم اعداده خصيصا للترحيب بترامب في مناسبة خاصة بهواة المصارعة الحرة، ويأتي نشره بعد أسبوع من هجوم لاذع شنه على صحافيين في قناة "ام اس ان بي سي" واستدعى ردودا لأعضاء في الحزبين الجمهوري والديموقراطي.

 

 

ويظهر الفيديو ومدته 28 ثانية ترامب ببزة رسمية يطرح أرضا شخصا يرتدي بدوره بزة رسمية إلى جانب حلبة مصارعة. ثم يقوم بضرب الرجل الذي تم تغطية وجهه بشعار "سي ان ان " مرارا على الرأس.

وفي نهاية الفيديو يظهر شعار شبكة "سي ان ان" محرفا في الزاوية السفلى اليمنى كالاتي: "إف إن إن: فرود نيوز نتوورك (الحرف إف يشير إلى كلمة فرود اي تزوير).

قناة "سي إن إن" ردت على شريط الفيديو ببيان قالت فيه" إنه يوم حزين نشهده عندما يشجع رئيس الولايات المتحدة العنف ضد الصحفيين، من الواضح بأن سارة هاكابي ساندرز كذبت عندما قالت إن الرئيس لم يقم بأمر كهذا أبداً، فعوضاً عن التركيز على رحلته على الخارج وأول اجتماع له مع فلاديمير بوتين والتعامل مع كوريا الشمالية وإعداد قانون الرعاية الصحية الخاص به، فإنه ينخرط بسلوك صبياني ينحدر بأقل من مستوى كرامة منصبه، سنستمر بممارسة عملنا ويتوجب عليه أن يبدأ بممارسة عمله."

وتظهر نسخة طويلة من الفيديو منشورة على الانترنت أن الرجل الذي يتعرض للضرب هو فينس مكماهون مالك ومروج "دبليو دبليو ايه" (المصارعة العالمية الترفيهية) وصديق ترامب.

وسبق لـ "مونت كارلو الدولية أن نشرت الفيديو الأصلي تحت عنوان " فيديو عنيف صادم ومقلق لدونالد ترامب مرشح الجمهورية للرئاسيات الأمريكية".
 

ورفع ترامب مؤخرا وتيرة هجماته ضد وسائل الإعلام. مثل هجومه على الصحافيين العاملين في قناة "ام.اس.ان.بي.سي" جو سكاربورو وميكا بريجنسكي التي وصفها بالغبية جدا والمجنونة وقال إنه شاهدها تنزف بعد عملية شد الوجه، أعرب ترامب في تغريدة عن نيته استخدام وسم "فرود نيوز سي ان ان" بدلا من "فيك نيوز سي ان ان" (فيك أي وهمية) الذي درج سابقا على استخدامه.

ووسط موجة من الانتقادات تعرض لها الرئيس جراء هجومه على بريجنسكي غرّد ترامب السبت "استخدامي لوسائل التواصل الاجتماعي ليس استخداما رئاسيا - إنه استخدام رئاسي عصري. لنجعل أميركا عظيمة مجددا"
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.