تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطاليا

دوناروما يتراجع تحت الضغوط ويوافق على تمديد عقده مع ميلان

الحارس اليافع لميلان جانلويجي دوناروما (أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

قرر الحارس الدولي الإيطالي الشاب جانلويجي دوناروما البقاء مع فريقه ميلان، رغم تفجيره مفاجأة كبيرة الشهر الماضي عندما أبلغ ناديه أنه لا يرغب في تمديد عقده، بحسب ما ذكرت شبكة "سكاي سبورت" في نسختها الإيطالية الصادرة يوم الاثنين 3 يوليو/تموز 2017.

إعلان

 

وسيمدد الحارس دوناروما عقده الذي ينتهي في صيف 2018 لمدة خمس سنوات إضافية مقابل 6 ملايين يورو سنويا، بحسب ما أضاف التقرير.

وتضمن تمديد عقد دوناروما (18 عاما) بندين يتيحان له الرحيل بحسب نتائج النادي الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.

وذكر التقرير أن قيمة رحيله في حال فشل التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا ستكون 50 مليون يورو، لتصبح مضاعفة (100) بحال تأهله.

وكان وكيل الأعمال النافذ مينو رايولا قال الشهر الماضي إن دوناروما لن يمدد عقده مع ميلان، مما أثار ردة فعل عنيفة ضده من جماهير نادي ميلان.

كما شنت جماهير النادي المتعصبة حملة على رايولا متهمة إياه برغبة الحصول على عمولات ضخمة لقاء نقل لاعبه اليافع.

وأدت الضغوط إلى إلغاء دوناروما حسابه على موقع "انستاغرام" أثناء تواجده مع منتخب بلاده في كاس أوروبا تحت 21 سنة في بولندا حيث بلغ نصف النهائي، مدعيا أنه تعرض للاختراق.

وقد رمت الجماهير أموالا مزيفة خلال مباراة الدنمارك، مطلقة عليه اسم "دولاروما"، في تلميح إلى سعيه وراء المال على حساب النادي الذي أطلقه في سن مبكرة.

ودغدغ خبر رحيل دوناروما رغبة ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، إذ ذكر رئيسه فلورنتينو بيريز أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لطالما عبر عن إعجابه بالحارس الفارع الطول (1،96 م).

كما أشارت تقارير أخرى إلى رغبة باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر يونايتد الإنكليزي بالتعاقد مع الموهبة الصاعدة.

وسرق دوناروما الأنظار عندما أصبح أساسيا مع ميلان منذ سنة ونصف السنة، بعدما دفع به المدرب السابق الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في عمر السادسة عشرة، فخاض 72 مباراة مع العملاق الإيطالي.

وأنهى ميلان الدوري الإيطالي في المركز السادس الذي يخوله المشاركة في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.