تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

سيمون فاي سترقد مع زوجها في مقبرة العظماء

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيمون فاي (رويترز)
2 دقائق

بحضور الرئيس إيمانويل ماكرون وحكومة إدوار فيليب، إضافة إلى شخصيات فرنسية أخرى من مختلف المجالات، أقيم صباح اليوم الأربعاء 05 تموز/يوليو 2015 حفل تأبين للوزيرة السابقة ولأيقونة الحركة النسائية والناجية من المحرقة سيمون فاي، التي توفيت عن عمر يناهز الـ98 عاما.

إعلان

فاي التي عرفت بدفاعها عن حق الإجهاض، وبمواقفها القوية وأفكارها المدافعة عن الإنسانية والعدالة وحقوق المرأة، نظمت لها جنازة رسمية أقيمت بقصر "الأنفاليد" في العاصمة باريس، قبل تشييعها في مقبرة "مونبارناس".

في كلمته التوديعية، التي ألقاها أمام نعش الفقيدة، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نقل رفاة سيمون فاي إلى "مقبرة العظماء" في البانتيون، المعلم الوطني البارز الذي يضم رفاة الوجوه الكبرى التي صنعت تاريخ فرنسا، كما سبق ودعت إلى ذلك شخصيات فرنسية بارزة منذ وفاتها.

إيمانويل ماكرون قال: "سيمون فاي مثال يحتذى لن يغادرنا أبدا، لذلك قررت بالاتفاق مع العائلة أن ترقد مع زوجها في مقبرة العظماء".

وسبق أن شغلت سيمون فاي خلال مسيرتها السياسية مناصب عديدة من أبرزها منصب وزيرة العدل في حكومة جاك شيراك في 1974، ودافعت يومها عن قانون حق الإجهاض أمام البرلمان. كما ترأست البرلمان الأوروبي عام 1979، وأصبحت في مارس/آذار 2010 عضوا في الأكاديمية الفرنسية التي تضم شخصيات ثقافية وسياسية بارزة.

عرفت سيمون فاي، بجرأتها في مناقشة مشاريع كل القوانين التي كانت تتعلق بمواضيع حساسة لا تحظى بترحيب الفئات المحافظة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.