تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

ناريندرا مودي أول رئيس وزراء هندي يقوم بزيارة إسرائيل

رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يصافح نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس 4 يوليو 2017.
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يصافح نظيره الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس 4 يوليو 2017. ( أ ف ب)

قبل أشهر من زيارة رئيس الوزراء الهندي التاريخية إلى إسرائيل، أبرمت الهند صفقتي أسلحة وأنفقت 2.6 مليار دولار لشراء نظم دفاع صواريخ إسرائيلية.

إعلان

 

لكن ومنذ وصول مودي أمس الثلاثاء 4 يوليو/ تموز 2017 إلى إسرائيل، لعبت العلاقات العسكرية، التي ظلت لعقود الأساس السري للعلاقات الثنائية، دورا ثانويا. وقضت الحكومتان أغلب الوقت في مناقشة دور الشركات التي تنتج أجهزة طبية وتكنولوجية وأنظمة للمياه.

وبدلا من جعل الزيارة، وهي الأولى لرئيس وزراء هندي في السلطة، تركز على قيمة الصفقات الموقعة ظهر اهتمام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونظيره الهندي ناريندرا مودي بالتركيز على القيم والثقافات المشتركة على أمل إسهامها في تعزيز الروابط التجارية.

وتحت ضغط عربي ظلت الهند على مسافة من إسرائيل على مدار عقود لكنها ترى الآن مزايا في بناء علاقة كاملة مع إسرائيل.

وثمة اهتمام لدى الجانبين لبناء قاعدة اقتصادية أوسع بدلا من تعاقدات متبادلة ترتبط بالشؤون الدفاعية.

وكتب مودي ونتنياهو في مقال مشترك هذا الأسبوع يقولان "الهند وإسرائيل تسيران يدا بيد نحو المستقبل كشريكين. من الشركات الناشئة إلى الفضاء والاتصالات والتحكم الآلي تندمج إمكانات إسرائيل التكنولوجية مع (نظيرتها) الهندية".

ويقضي الرجلان 48 ساعة معا بينما يقوم مودي الذي يرافقه في الزيارة عدد من رجال الأعمال الهنود بجولة سياسية واستثمارية كما سيوقع عددا من الاتفاقات الاقتصادية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن