تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كرة القدم السودانية

الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يحرم الأندية السودانية من المشاركة في البطولات القارية

فريق المريخ السوداني ( فيس بوك)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم الجمعة 7 يوليو/ تموز 2017 بيانا أبعد من خلاله الأندية السودانية عن المشاركة في البطولات القارية، وذلك بعد قرار الاتحاد الدولي "الفيفا" إيقاف الاتحاد السوداني لكرة القدم على خلفية التدخل الحكومي في شؤونه.

إعلان

 وتعود جذور القضية إلى انتخابات الاتحاد السوداني لكرة القدم التي أجريت في نهاية نيسان/أبريل الماضي رغم اعتراض الاتحاد الدولي، وتدخل وزارة العدل في مرحلة لاحقة لتفضيل مرشح على آخر.

وأعلن الفيفا في بيان نشر عبر موقعه الإلكتروني يوم الجمعة 7 يوليو/ تموز 2017، انه "قرر (...) تجميد عضوية الاتحاد السوداني لكرة القدم بأثر فوري استنادا إلى قرار مكتب مجلس فيفا في 27 يونيو/حزيران 2017".

وأضاف بيان الفيفا "لن يرفع تجميد العضوية إلا بعد إعلان قرار وكيل وزارة العدل الصادر في 2 يونيو/حزيران 2017 باطلا ولاغيا، وإعادة مجلس إدارة الاتحاد برئاسة الدكتور معتصم جعفر سر الختم إلى موقعه".

وبحسب رسالة سابقة من الفيفا، أجاز قرار وكيل وزارة العدل للشرطة إخلاء مقر الاتحاد بالقوة وتسليمه على ما يبدو إلى اللواء المتقاعد عبد الرحمن سر الختم الذي فاز في انتخابات الاتحاد المحلي للعبة في نهاية نيسان/أبريل، والتي أجريت على رغم اعتراض الفيفا.

ويعترف الفيفا بأحقية الرئيس السابق للاتحاد معتصم جعفر سر الختم بإدارة النشاط الكروي في البلاد.

الاتحاد الإفريقي يحرم الفرق السودانية

من جهته نشر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بيانا على موقعه الإلكتروني قال فيه: "تم استبعاد الأندية السودانية المشاركة في بطولات CAF للأندية عقب قرار مكتب مجلس فيفا بتعليق عضوية الاتحاد السوداني لكرة القدم".

وأشار الاتحاد الإفريقي إلى انه تماشيا مع القرار "أبعدت أندية الهلال والمريخ (دوري أبطال إفريقيا) وهلال الأبيض (كأس الاتحاد الإفريقي) من البطولتين".

وكان من المقرر أن يحل المريخ على النجم الساحلي التونسي فيما يستقبل الهلال فيروفياريو دا بيرا الموزمبيقي الجمعة، كما يحل هلال الأبيض الأحد على زيسكو يونايتد الزامبي.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.