تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

غرامة بربع مليون يورو تبعد نجم برشلونة عن السجن

ليونيل ميسي وزوجته أنتونيلا روكوزو في حفل زفافهما في روزاريو، بالأرجنتين يوم 30 يونيو/حزيران 2017 (رويترز)

أعلن القضاء الإسباني يوم الجمعة 7 يوليو الجاري استبدال عقوبة سجن نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي 21 شهرا بسبب التهرب الضريبي بغرامة مالية قيمتها 252 ألف يورو، متوجا بذلك أسبوعا "ذهبيا" للاعب شمل زواجه من أنطونيلا روكوتزو وتمديد عقده مع ناديه يجعل منه "الأعلى دخلا" في العالم.

إعلان

 واتهم ميسي، ووالده خورخي في تموز/يوليو 2016 بتهرب ضريبي بقيمة 4,16 ملايين يورو. ورفضت المحكمة العليا في أيار/مايو طلب استئناف تقدم به اللاعب، مثبتة عقوبة السجن وغرامة بقيمة 2,1 مليوني يورو.

وعلقت عقوبة السجن كما هو الحال عادة في إسبانيا عندما تكون العقوبة أقل من عامين، فضلا عن نظافة السجل القضائي للرجلين.

وكان متوقعا أن يتخذ القضاء الإسباني قرار استبدال حكم السجن بغرامة مالية لأن النيابة العامة في برشلونة أعلنت في 23 حزيران/يونيو أنها لا تعارض هذه الخطوة، وأشارت آنذاك المتحدثة باسم النيابة العامة إلى أن الأخيرة مستعدة لاستبدال كل يوم سجن بمبلغ 400 يورو، وهو خيار كان محامو اللاعب قد اقترحوه أيضا.

واتهم ميسي (29 عاما) ووالده بإنشاء شركات وهمية في المملكة المتحدة وسويسرا وبيليز والأوروغواي دون إبلاغ السلطات الضريبية.

زواج وعقد جديد وملايين

الأكيد أن الغرامة لن تؤثر على الثروة الطائلة التي راكمها اللاعب الأرجنتيني، بل ستشكل خبرا سعيدا له وهو يمضي شهر العسل مع أنطونيلا روكوتزو، صديقة طفولته ووالدة نجيله، بعد زواجهما بحضور جمع من النجوم والمشاهير في 30 حزيران/يونيو.

كما مدد اللاعب يوم الأربعاء 5 يوليو/ تموز 2017 عقده مع برشلونة حتى حزيران/يونيو 2021. ولم يكشف برشلونة عن تفاصيل العقد الجديد لميسي، إلا أن رئيس النادي الكاتالوني جوسيب ماريا بارتوميو أكد أن اللاعب أصبح بموجبه اللاعب "الأعلى دخلا في العالم".

وكان ميسي ثالث لاعب في ترتيب الرياضيين الأعلى دخلا بـ 80 مليون دولار أميركي سنويا، من بينها 53 مليون رواتب ومكافآت، بحسب تصنيف مجلة "فوربس" الأمريكية مطلع حزيران/يونيو 2017، والذي صدر قبل الإعلان عن تمديد العقد مع برشلونة.

ويمضي اللاعب حاليا فترة شهر عسل في الأرجنتين.
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.