تخطي إلى المحتوى الرئيسي
طب - صحة

نجاح أول عملية زرع يدين لطفل

(الصورة من موقع 20minutes.fr )
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

هارفي زيون، الطفل الأمريكي ذو السنوات العشر، يستطيع اليوم الأكل، والكتابة وارتداء ملابسه لوحده، بعد 18 شهرا من عملية زرع اليدين التي أخضع لها في عام 2015. فقد شارك في إنجاحها طاقم مكون من 40 جراحا زيادة عن أخصائيين نفسانيين آخرين. كما نشرت المجلة الطبية البريطانية " دي لانسيت"، أولى نتائج العملية خصوصا أنها المرة الأولى التي تجرى فيها عملية مماثلة لطفل في سن هارفي.

إعلان

وبعد أشهر من الترويض الطبي والدعم النفسي، مر هارفي بأوقات صعبة خلال سنة ونصف، من خلال الأدوية اليومية التي كان يتناولها والزيارات الكثيرة والشاقة التي كان مجبرا على القيام بها إلى المستشفى، والحصص المخصصة للدعم النفسي والترويض الطبي، ليتمكن من النجاح في استعمال يديه بطريقة طبيعية، وكذا الكتابة وارتداء ملابسه والأكل بنفسه.

كما سبق للطفل هارفي أن أخضع لعملية زرع الكلى قبل عدة سنوات. وبفضل قوته وصبره قبل بأن تجرى عملية زرع يديه واتباع نظام علاجي صعب جدا.
" الطفل شجاع ويستمر في المقاومة للشفاء"

وتقول ساندرا آمارال، من مستشفى الأطفال في فيلاديلفيا: " تظهر دراستنا أنه صار من الممكن نجاح عملية زراعة اليدين، شريطة توفير طاقم طبي أخصائي في الزراعة، ومعالجين محترفين وأيضا أطباء أكفاء متخصصين في علم النفس والاجتماع"

بعد مروم ستة أشهر على عملية زرع اليدين، وجد هارفي صعوبة كبيرة في تحريك أصابعه، وحمل الأشياء كالقلم، والأكل بالملعقة، بل أنه كان يواجه صعوبة حتى في لمس جسده بيديه. لكن مع الأدوية والترويض وإصرار الطفل هارفي، استطاع هذا الأخير، استعمال ما لم يستطع فعله منذ إجراء العملية، مع أنه دخل في نوبات عصبية شديدة خلال الشهر الرابع والسابع.

الملاحظ أن عملية زرع لليدين والساعدين أنجزت في يناير/ كانون الثاني عام 2000 في مدينة ليون الفرنسية، لشاب يبلغ من العمر 33 سنة.

سارة الوفي 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.