فرنسا - قضاء

القضاء الفرنسي يمنع محاكمة اللاعب بنزيمة في قضية الشريط الجنسي

كريم بنزيمة (على اليمين في الصورة) وماتيو فالبوينا يوم 30 يونيو/ حزيران 2014 خلال كأس العالم في البرزيل ( أ ف ب )
إعداد : مونت كارلو الدولية

قضت محكمة فرنسية يوم الثلاثاء 11 يوليو/تموز 2017 بمنع محاكمة كريم بنزيمة مهاجم نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، في قضية ابتزازه لمواطنه وزميله في المنتخب الفرنسي ماتيو فالبوينا بشأن شريط جنسي يعود للأخير.

إعلان

 

وألغت محكمة التمييز الفرنسية حكما صادرا عن محكمة الاستئناف في فرساي في كانون الأول/ديسمبر2016، التي رفضت في حينه إسقاط القضية عن بنزيمة وثلاثة متهمين آخرين في القضية.

وتعد خطوة يوم الثلاثاء مكسبا لبنزيمة، على رغم أن هذا الحكم سيرفع إلى محكمة في باريس، والتي يعود لها إصدار القرار النهائي.

وقال محامي بنزيمة باتريس سبينوزي انه في "حال اتبعت المحكمة (في باريس) قرار محكمة التمييز، لن يكون ثمة خيار آخر سوى اعتبار القضية بمجملها لاغية".

ووضع بنزيمة وثلاثة آخرون تحت التحقيق منذ تكشف معالم القضية في 2015. وغاب بنزيمة (29 عاما) عن المنتخب الفرنسي منذ آب/أغسطس 2015 بسبب دوره في القضية، والذي يشتبه انه كان وسيطا بين المبتزين وفالبوينا الذي كان في حينه مع نادي ليون، علما انه انتقل مؤخرا إلى نادي فنربغشة التركي.

وقد هزت هذه القضية الأوساط الرياضية والسياسية في فرنسا حيث صرح وقتها رئيس الوزراء الاشتراكي مانويل فالس أن بنزيمة لا يمكنه اللاعب مع المنتخب الفرنسي.

وأضطر مدرب المنتخب ديديه ديشان الاستغناء عنه ولم يقم باستدعائه رغم الموسم المميز الذي قضاه مع ريال مدريد. واحتج كريم بنزيمة بشدة على هذا القرار واتهم المدرب دي شان ب"العنصرية"، وبانه رضخ إلى ضغوط شريحة من المجتمع الفرنسي تدعو علنا إلى التمييز العنصري. وقد سانده اللاعب الشهير السابق لمانشستر يونايتد اريك كانتونا في هذه القضية التي لم تنته بعد في انتظار الحكم النهائي الذي ستصدره محكمة باريس.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن