تخطي إلى المحتوى الرئيسي
حركة حماس, إعدامات

حماس تصدر حكمَين بالإعدام على مدانين ب "التخابر" مع إسرائيل

احتفالات حركة حماس في الرابع عشر من آب-أغسطس
احتفالات حركة حماس في الرابع عشر من آب-أغسطس الصورة (أرشيف)

أصدرت محكمة عسكرية تابعة لحماس التي تسيطر على قطاع غزة الخميس حكمين بالإعدام بحق شخصين أدينا بالتخابر مع إسرائيل، بحسب بيان صادر عن وزارة الداخلية التابعة لحماس.

إعلان

قالت حماس في بيان لها حول أحكام الإعدام، "أيدت المحكمة العسكرية العليا التابعة لهيئة القضاء العسكري صباح الخميس 12 تموز-يوليو 2017، ثلاثة أحكام على مدانين بالتخابر مع الاحتلال شملت حكمين بالإعدام شنقاً على متخابِرين وحكما بالأشغال الشاقة المؤبدة على متخابر ثالث".

وأضافت أنه "صدر الحكم على المدان (م.د) مدني من مواليد عام 1985م، متزوج ومن سكان النصيرات وسط قطاع غزة لاتهامه بالخيانة سنداً لنص المادة 131 من قانون العقوبات الثوري الفلسطيني لعام 1979م".

كما أوضحت أن "الحكم الثاني صدر بحق المدان (ع.ق) من مواليد عام 1964م، متزوج ومن سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة لاتهامه بالخيانة".

وفي نيسان- أبريل الماضي، أعدمت حماس ثلاثة أشخاص أدينوا بالتخابر مع إسرائيل، كما أعدمت في أيار-مايو الفائت ثلاثة فلسطينيين آخرين أدينوا باغتيال القيادي في حماس مازن فقهاء، المعتقل السابق في السجون الاسرائيلية والذي أثار مقتله صدمة في قطاع غزة.

واغتيل فقهاء في 24 آذار- مارس بالرصاص قرب منزله في مدينة غزة، وتوعدت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بالثأر له.

وفقهاء كان أسيرا محررا من الضفة الغربية المحتلة، أبعدته اسرائيل الى غزة عند الافراج عنه ضمن صفقة تبادل أسرى في 2011.

ومنذ مطلع العام الجاري، أصدرت محكمة عسكرية تابعة لحماس أربعة أحكام بالإعدام على فلسطينيين بتهمة الاتجار بالمخدرات، وحدث هذا للمرة الأولى منذ سيطرة حركة حماس على قطاع غزة عام 2007.
 

ويعاقب القانون الفلسطيني بالإعدام جرائم التعامل مع إسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات على أن يصادق الرئيس الفلسطيني على هذه الاحكام. لكن حماس لا تعترف بشرعية الرئيس محمود عباس وتعتبر أن ولايته انتهت عام 2009.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن