اليمن: الموجز 2017/07/14

اليمن: عشرات القتلى باحتراب دامٍ، وانخفاض نسبي في وفيات وباء الكوليرا

رويترز/ أرشيف

أفادت مصادر إعلامية متطابقة من طرفي الاحتراب في اليمن بسقوط 80 قتيلا على الأقل وعشرات الجرحى بتصعيد عسكري كبير للعمليات القتالية خلال الساعات الأخيرة عند الشريط الحدودي مع السعودية ومحيط العاصمة اليمنية صنعاء، ومحافظات الجوف ومأرب وتعز.

إعلان

وقالت مصادر إعلامية سعودية، ان 20 مسلحا حوثيا قتلوا على الأقل بعمليات عسكرية للقوات السعودية وحلفائها على مواقع تابعة للحوثيين في مديرية حرض الحدودية مع منطقة جازان.
وحسب المصادر شنت القوات السعودية قصفا مدفعيا عنيفا على تعزيزات للمسلحين الحوثيين أثناء محاولة تقدم عبر الحدود، وفتح جبهة عسكرية جديدة لاستهداف العمق السعودي.
من جانبها أفادت مصادر عسكرية حكومية بمقتل قيادي ميداني من جماعة الحوثيين، وثلاثة من مرافقيه بقصف مدفعي في جبهة ميدي شمالي غرب محافظة حجة.

الى ذلك أعلن الحوثيون سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات السعودية بعمليات متفرقة استهدفت مواقع حدودية في قطاعي جازان ونجران جنوبي غرب المملكة.

وقالت وكالة الأنباء الخاضعة للحوثيين، ان ثلاثة جنود سعوديين قتلوا على الأقل قنصا جنوبي منطقة جازان.
وشن الحوثيون قصفا مدفعيا عنيفا على تجمعات للجيش السعودي في موقع الضبعة بنجران، ما اسفر عن سقوط ضحايا، حسب ذات المصادر.
كما تحدثت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، ان مقاتلي الجماعة شنوا ايضا قصفا مدفعيا على تجمعات لحلفاء الحكومة شمالي صحراء ميدي الساحلية الحدودية مع منطقة جازان السعودية.

وفي سياق معركة صنعاء، أعلنت القوات الحكومة مقتل 30 مسلحا حوثيا على الأقل بمعارك دامية في مديرية نهم عند البوابة الشرقية للعاصمة صنعاء.

وقال موقع 26 سبتمبر الاخباري التابع للقوات الحكومية، ان المعارك تركزت في منطقتي "بران" و"المدفون"، حيث يواجه حلفاء الحكومة منذ عامين صعوبات في التقدم باتجاه تحصينات الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند ابواب مدينة صنعاء الشمالية والشرقية.
وذكرت المصادر، ان المواجهات اندلعت بين الطرفين إثر سلسلة هجمات للحوثيين في محاولة لاستعادة مواقع كانوا خسروها خلال معارك الأسابيع الماضية. كما استمرت المعارك عنيفة لليوم الخامس على التولي بين حلفاء الحكومة والحوثيين غربي محافظة الجوف شمالي شرق صنعاء.

وذكر اعلام الحوثيين ان 4 عناصر من حلفاء الحكومة قتلوا بمواجهات بين الطرفين في مديرية المصلوب، فضلا عن صد محاولة تقدم حكومية في المتون المجاورة غربي محافظة الجوف. كما أعلن الحوثيون سقوط قتلى وجرحى بقصف صاروخي على تجمع للقوات الحكومية في مديرية الحزم، مركز المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية.
كما قتل 3 عناصر من القوات الحكومية بمعارك متفرقة وعمليات قنص في مديرية صرواح غربي مدينة مأرب، حسب اعلام الحوثيين.
على ذات الصعيد قال الحوثيون، ان 6 عناصر من القوات الحكومية قتلوا في مديرية صالة شرقي مدينة تعز جنوبي غرب اليمن.

وشهدت الساعات الأخيرة مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين شرقي وغربي مدينة تعز المحاصرة منذ عامين.
ودارت أعنف المعارك بين الطرفين في منطقة كهبوب عند الحدود الشطرية السابقة بين محافظتي تعز ولحج، حسب مصادر اعلامية موالية للحكومة.
وقالت المصادر، ان المعارك التي تدخل فيها الطيران الحربي لمساندة القوات الحكومية، أسفرت عن مقتل 9 مسلحين حوثيين وإصابة 5 آخرين، اضافة إلى أسر 10 آخرين بينهم قائد ميداني.

الى ذلك قال حلفاء الحكومة، ان قواتهم تمكنت من تحقيق تقدم ميداني بهجوم مباغت في مديرية حيفان جنوبي شرق محافظة تعز، غير ان الحوثيين قالوا انهم حافظوا على مكاسبهم الأخيرة في المديرية الهامة عند الحدود الشطرية السابقة مع محافظة لحج الجنوبية.
وأعلن الحوثيون عن قتلى وجرحى بهجوم صاروخي على تجمعات لحلفاء الحكومة شرقي منطقة يختل بمديرية المخا عند الساحل الغربي على البحر الاحمر.

وواصل الطيران الحربي خلال الساعات الأخيرة غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق عند الشريط الحدودي مع السعودية، ومحافظات مأرب والجوف وتعز.
ورصد الحوثيون اكثر من 18 غارة جوية على المديريات الحدودية في محافظة صعدة المعقل الرئيس للجماعة الشيعية المتحالفة مع ايران.
وأغار الطيران الحربي على مواقع للحوثيين في مديريتي حرض وميدي شمالي محافظة حجة قرب الشريط الحدودي مع السعودية.
واستهدفت 11 غارة جوية على الأقل مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق غربي محافظة الجوف. وقالت مصادر اعلامية، ان الغارات دمرت عربات واليات عسكرية تابعة للحوثيين في منطقة حام شمالي مديرية المتون غربي المحافظة الصحراوية المترامية الأطراف. كما طالت غارات مواقع للحوثيين وقوات الرئيس السابق في مديرية مقبنة غربي مدينة تعز، وسلسلة جبال العمري شمالي شرق مديرية ذباب الساحلية الممتدة الى مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الأحمر.

على الصعيد الانساني، اظهرت بيانات طبية رسمية تراجعا ملحوظا في عدد وفيات الكوليرا المسجلة في اليمن خلال الأيام الأخيرة، لكن معدلات الاصابة المشتبهة حافظت على ذات الحصيلة المقدرة بنحو 5 آلاف اصابة يوميا.

وحسب البيانات الرسمية، فقد سجلت الثلاثاء 10حالات وفاة بالوباء بنسبة انخفاض بلغت نحو 50 بالمائة عن متوسط الحالات المسجلة يوميا منذ اكثر من شهرين، فيما لم تسجل سوى حالة وفاة واحدة يوم امس الأول الأربعاء.
وبلغت حالات الوفيات الناتجة عن الكوليرا في اليمن وفقا لاحدث احصائية 1743حالة، في حين تم تسجيل 326 الف حالة اصابة مشتبهة بالوباء الذي اجتاح 22 محافظة يمنية منذ نهاية أبريل/نيسان الماضي.
ويشكل الأطفال دون 15 عاما 46 بالمائة من إجمالي حالات الاشتباه بالكوليرا، فيما يمثل من تخطت أعمارهم 60 عاما 33بالمائة من إجمالي الوفيات
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن