تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الشرق الأوسط

فلسطين: الشرطة الإسرائيلية تعتقل مفتي الديار المقدسة

مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الجمعة 14 تموز ـ يوليو 2017، مفتي الديار المقدسة الشيخ محمد حسين عقب صلاة الجمعة عند إحدى بوابات المسجد الأقصى بحسب مصادر فلسطينية متطابقة وذلك بعد هجوم القدس القديمة الذي أدى إلى مقتل ثلاثة فلسطينيين وعنصرين من الشرطة الإسرائيلية.

إعلان

وحذرت دار الإفتاء الفلسطينية في بيان لها من "محاولة المس بالمفتي العام للقدس والديار الفلسطينية" مؤكدة أنه "خطف بصورة استفزازية".

وقال مرافق المفتي خالد حمو "بعد أن أغلقت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أقيمت الصلاة عند بوابة الأسباط، وبعد انتهاء الصلاة مباشرة تقدمت وحدة شرطة خاصة واعتقلوا الشيخ واقتادوه بعيدا، ولم تكن تجري حينها أي مواجهات".

من جهته، أكد المحامي جهاد حسين نجل المفتي ذلك قائلا "الشرطة الإسرائيلية احتجزت والدي عقب الأحداث مباشرة في مركز شرطة صلاح الدين، ولا نعرف شيئا عنه". وقال جهاد "لم يبدر من والدي أي شيء ولا نعلم لماذا تم اعتقاله".

من جهتها قالت دار الافتاء إن المفتي "تم خطفه بصورة استفزازية من قبل عناصر قوات الاحتلال الإسرائيلي، وهو يؤدي صلاة الجمعة مع جموع المصلين عند بوابات المسجد الأقصى المبارك، عقب إغلاقه اليوم الجمعة".

واعتبرت دار الافتاء أن المس بالمفتي "يعتبر مسا بخطوط حمراء خطيرة لا يدري أحد صورة عواقبها" بحسب البيان الذي أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

ودعت دار الإفتاء الفلسطينية الجهات المسؤولة في العالمين العربي والإسلامي "للتدخل السريع لكف الأذى عن المفتي العام، والوقوف إلى جانبه".

ونفذ فلسطينيون صباح الجمعة هجوما أطلقوا خلاله النار على الشرطة الإسرائيلية التي لاحقتهم إلى باحة المسجد الاقصى وقتلتهم، فيما قتل شرطيان إسرائيليان متأثرين بإصابتهما.

وإثر ذلك أغلقت الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أمام المصلين، وهو ما اعتبره رجال دين وسياسيون منعا للمصلين من أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ووصفوا هذه الخطوة بأنها "تصعيد خطير ويحدث لأول مرة منذ عشرات السنوات".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن