أخبار العالم

بالفيديو: كيف ومتى سيستعمر البشر المريخ ويتمكنون من العيش عليه؟

يوتيوب

نشر موقع "الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء" الأمريكية "ناسا" الناطق باللغة العربية فيديو بالتعاون مع موقع "سينس شو" (SciShow) العلمي المتخصص، يشرح بطريقة مبسطة كيفية إنشاء مستوطنات على المريخ، ومدى صعوبتها والحلول المقترحة.

إعلان

في الفيديو المنشور على موقع يوتيوب يقول ريد رايمرز في الفيديو إن لطالما تحدثنا (كبشر) عن مشروع استعمار المريخ، وسبق أن أجل موعد إطلاق هذا المشروع مرتين، لكن هذا المشروع لا يبدو بعيدا كثيرا، وقريبا يمكن أن "نعطي بعض الناس تذاكر باتجاه واحد" للذهاب إلى المريخ، فكيف سيعيشون هناك؟

 

ويقول رايمرز يبدو أن مجموعة "المريخ 1" "MARS 1" وهي بعثة نظمتها مؤسسة غير ربحية هي التي ستستعمر المريخ، فحسب خطط هذه المجموعة فإن الموعد الأخير لغزو المريخ هو عام 2026.

لكن ما صعوبة تأسيس مجمع سكني على المريخ؟

 

يقول ريد رايمرز، إن صعوبة تكمن في كل شيء، خصوصا في الاحتياجات الأساسية الثلاث للبشر، وهي حسب مقدم العرض "النوم والأكل والتنفس"، ويضيف ليس هناك فنادق خمسة نجوم على المريخ، لذلك عندما يتعلق الأمر بالنوم في حالة كهذه "أجلب معك غرفة نومك الخاصة بك" لذلك قبل أن يرسلوا الناس إلى المريخ فكر علماء مجموعة "المريخ 1" بإرسال تجهيزات تتضمن وحدات معيشة ووحدات تدعم الحياة هناك، التي سيبنيها رجال آليون قبل وصول أول مجموعة من رواد الفضاء، الذين سيبنون منشآت لسكن المجموعة الثانية، وستستمر الأمور على هذا النمط.

ويعتقد أنه من المحتمل أن يخصص لكل ساكن للمريخ مساحة عشرة أمتار كمنطقة شخصية خاصة، وستكون هناك مطابخ وممرات مشتركة كي لا تتسع المساحات الشخصية لك مستوطن في المريخ.

 

بعد أن يتوفر السكن لهؤلاء، كيف سيأكلون؟

 

يقول رايمرز، هو زراعة محاصير وفيرة في مساحات ضيقة في بيوت خاصة تشبه البيوت البلاستكية، تشبه ما قام به مارك واتني في فيلم "المريخي" الشهير، وبالتالي سيتوفر الكثير من المخاصيل، ولكن ستحتاج هذه المزارع المريخية إلى الضوء الاصطناعي الضروري للنباتات، وثاني أوكسيد الكربون والمغذيات الطبيعية والماء والأوكسجين للنمو، وقد يكون الغلاف الجوي المريخي رقيق جدا بحيث ولكنه يتشكل بالكامل تقريبا من ثاني أوكسيد الكربون، ويعتبر أن هذه إشارة مشجعة لأنه بذلك سنتمكن من إنتاج الأوكسجين من تفكير ثاني أوكسيد الكربون إلى مكوناته الأساسية "الكربون والأوكسجين".

 

في المقابل يعتقد العلماء أن تربة المريخ تحتوي على المغذيات الضرورية لنمو النباتات، خاصة إذا دعمت بالأسمدة، وتم تنظيفها من بعض المواد السامة.

 

يبقى الماء، الذي يقول رايمرز أن الحصول عليه على كوكب صحراوي كالمريخ أصعب قليلا، لكن العلماء يعتقدون أن هناك الكثير من الماء الحبيس في الطبقات السطحية لقشرة المريخ، وهو ما سيعمل الرجال الآليون على استخراجه.

 

لكن الطعام يعني فضلات أيضا، ولهذا يدرس العلماء طرق للتخلص من الفضلات التي ستنتج عن المستوطنات المريخية خصوصا مع توسع هذه المستوطنات.

لكن ما الفائدة إذا كان لا يمكنك العيش إلا وأنت ترتدي بزة الفضاء؟

ومن أين سيأتي الأوكسجين الكافي للتنفس خصوصا وأن غلاف المريح الجوي لا يحتوي على أكثر من 0.013% من الأوكسجين، بالمقارنة مع 21% في الغلاف الجوي للأرض، لذلك سيكون من الضروري استخلاص الأوكسجين من النباتات التي تطلق الأوكسجين ولكن هذا ليس كافيا، وبالتالي سيتم العمل على استخلاصه من الغلاف الجوي للمريخ بتفكيك ثاني أوكسيد الكربون كما ذكر سابقا وربما من تربة المريخ نفسها بمساعدة الميكروبات، ويضيف سنحتاج للقليل من التلاعب بنسب الغازات في الهواء، ولكن العلماء واثقون من إمكانية خلق التكنولوجيا الخاصة لإنتاج الهواء المناسب لحياة البشر على المريخ.

إذا هل سنتمكن من استعمار المريخ؟

يقول ريد، ربما، فحسب ورقة بحثية لعلماء في معهد ماساتشوستس جاء " وجد تحليلنا أن خطة المريخ 1 كما هو واضح ليست مجدية"، لكن هناك في المقابل مجموعة من علماء مجموعة "المريخ 1" يعتقدون أنهم يسيرون في الطريق الصحيح وأنهم سينجحون.

إذا من الصعب القول أنه البشر سيطلقون أول مستعمرة على المريخ في عام 2026، ولكن يجب أن لا ننسى أن العلم لا حدود له، وأن البشر عبر تاريخهم القصير أثبتوا أنهم قادرون دائما على تجاوز أنفسهم وإبداعاتهم.

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن