الشرق الأوسط

ألمانيا تستدعي السفير التركي بعد اعتقال ناشط حقوقي ألماني في تركيا

وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال ( أ ف ب )

استدعت وزارة الخارجية الألمانية يوم الأربعاء 19 يوليو/تموز الجاري سفير تركيا في برلين بعد اعتقال وحبس ناشط حقوقي ألماني في تركيا يوم الثلاثاء ضمن مجموعة تضم ستة ناشطين.

إعلان

وقالت الوزارة إن الوزير سيغمار غابريال قرر قطع إجازته وسيجري يوم الخميس 20 يوليو الجاري مشاورات حول "التحرك والإجراءات التي ينبغي اتخاذها أمام التصعيد الدرامي لأعمال (القمع) في تركيا".

وقال المتحدث باسم الوزارة مارتن شافر "بدا ضروريا أن تدرك الحكومة التركية فورا ومباشرة استياء حكومة المانيا وعدم تقبلها، وبالتالي فإن توقعاتنا واضحة جدا في ما يتعلق بحالة بيتر ستودنر وهذه المرة من دون مجاملات دبلوماسية".

وأضافت الوزارة أن "الحكومة الألمانية دعت إلى الإفراج فورا عن بيتر ستودنر الذي لم يسمح له بالحصول على مساعدة قنصلية. ممثل الحكومة التركية قال إنه سيتم نقل هذه الرسالة على الفور. السفير يعرف أننا في غاية الجدية وأن المسألة لا تحتمل التأجيل، وهي ذات طابع عاجل للغاية".

وأمرت محكمة تركية يوم الثلاثاء بتمديد حبس ستة ناشطين مدافعين عن حقوق الإنسان بينهم ستودنر ومديرة منظمة العفو الدولية في تركيا إيديل ايسر بتهمة "ارتكاب جريمة باسم منظمة إرهابية بدون أن يكونوا منتمين إليها". وأفرج عن أربعة أوقفوا معهم في 5 تموز/يوليو ووضعوا تحت المراقبة.

وقالت الخارجية الألمانية إن هذه التهمة "لا معنى لها".

ويحتجز في تركيا تسعة ألمان أربعة منهم ألمان من أصل تركي منذ محاولة الانقلاب قبل سنة، وفق السلطات الألمانية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن