تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

محصول القمح في سوريا يسجل زيادة بنسبة 12 بالمئة عام 2017 حسب منظمة "الفاو"

(أرشيف)

بلغ محصول القمح في سوريا 1،8 مليون طن عام 2017، أي بزيادة 12 بالمئة عن محصول العام 2016، لكنه يبقى أقل من نصف محصول ما قبل النزاع، حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

إعلان

وقالت المنظمة إن نحو 6,9 ملايين سوري لا زالوا يعانون من انعدام الأمن الغذائي و5,6 ملايين مهددون بالمصير ذاته، إذا لم يحصلوا على مساعدة غذائية منتظمة كل شهر.

والوضع متدهور أكثر في بعض المناطق مثل دير الزور حيث يتواصل إلقاء المساعدات الغذائية بالمظلات من الجو، وفي الرقة حيث "ارتفعت قيمة سلة الغذاء الأساسي 42 بالمئة بين أيار/مايو وحزيران/يونيو" 2017، حسب الفاو.

لكن ما يبعث على التفاؤل هو العوامل المناخية حيث أن الأمطار "كانت أكثر غزارة مما كان متوقعا في حوض الفرات" ما أسهم في "ارتفاع منسوب المياه في العديد من السدود" هذا العام.

وأتاحت هذه الأمطار "ارتفاعا طفيفا في محصول القمح مقارنة بالعام الماضي"، وتوفر المراعي لمربي الماشية، حسب المنظمة التي أشارت إلى أن مصنعا للخميرة تابعا للدولة كان اغلق منذ سنوات، عاود فتح أبوابه.

ويبلغ سعر كيلوغرام الخبز المدعوم من الدولة 35 ليرة سورية (اقل من عشر سنتات من الدولار الأمريكي)، بحسب تقرير المنظمة.

وقدر التقرير عدد سكان سوريا ب 19,06 مليون نسمة في 2017 مقابل 20,7 مليون نسمة في 2011. وقدر أن عددهم كان سيكون 23 مليون نسمة لو لم يكن هناك نزاع.

وتعتبر هذه الأرقام نتيجة عمل قامت به بعثة ميدانية للفاو طيلة شهر أيار/مايو الماضي حول الوضع الغذائي في سوريا.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن