تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

شارب الرسام دالي لا يزال حيا

صورة للرسام الإسباني سالفدور دالي يوم 13 ديسمبر/ كانون الأول عام 1972 ( اف ب )

نُبش مساء يوم الخميس 20 يوليو 2017 قبر الرسام السوريالي الإسباني سالفادور دالي بعد 28 عاما على وفاته، للتحقق من ادعاء سيدة إسبانية قالت إنها ابنته من علاقة عابرة، في مهمة لم تخل من مفاجأة تليق بهذا الفنان الذي كان غريب الأطوار.

إعلان

 

وجاء في بيان أصدرته محكمة الاستئناف في كاتالونيا شمال شرق إسبانيا أن "العينات من رفات سالفادور دالي قد أخذت" بعد ساعتين ونصف الساعة على فتح القبر بحضور خبراء في الطب الشرعي.

ومع حلول ساعات المساء، احتشد عدد من السكان في الساحة الصغيرة المجاورة للمتحف وهم يراقبون وصول الخبراء والمحامين وممثلي السلطات، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وأصيب الخبراء بدهشة حين رأوا أن الشارب الشهير للرسام ما زال سليما، بعد قرابة ثلاثة عقود على وفاته.

وقال الطبيب الشرعي نرسيس بارداليه الذي شارك في رفع العينات من الرفات "حين رأيت الشارب أصبت بالدهشة، وشعرت وكأني أمام معجزة".

وأضاف هذا الطبيب الذي تولى قبل 28 عاما الإشراف على دفن دالي "إنه سلفادور دالي بشعره وشاربه".

وكان القضاء الإسباني أمر في آخر حزيران/يونيو بنبش قبر الرسام بعدما تقدمت بيلار أبيل البالغة من العمر 61 عاما بدعوى قالت فيها إن والدتها التقت به لدى أصدقاء له، وحملت منه بها.

وسيتولى مختبر في مدريد إجراء التحاليل اللازمة، وقد أودعت فيه المدعية عيّنة من لعابها، لمطابقة الحمض النووي بينهما.

وسيتطلب الأمر بضعة أسابيع قبل القطع في ما إن كانت هذه السيدة هي فعلا ابنه سلفادور دالي أم لا.

ودالي مدفون في ضريح في متحف ومسرح يحمل اسمه في مدينة فيغيراس.

وقالت بيلار أبيل التي ولدت وعاشت في فيغيراس حيث ولد دالي في العام 1904 وتوفي في العام 1989 عن 84 عاما "أريد فقط أن أعرف الحقيقة، أنا سعيدة جدا".

وفي حال أثبت الفحص أنها ابنة دالي، سيكون لها نصيب كبير من الميراث الذي تركه، وهو مملوك بالكامل حاليا للدولة الإسبانية.

وكان دالي متزوجا من سيدة لم ينجب منها أطفالا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن