تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بالفيديو: الأميران وليام وهاري لايزلان يسمعان صوت والدتهما ديانا يوم رحيلها

الأميرة الراحلة ديانا مع ولديها وليام وهاري
الأميرة الراحلة ديانا مع ولديها وليام وهاري يوتيوب/

كشف الأميران البريطانيان وليام وهاري أنهما تحدثا بشكل سريع مع والدتهما الأميرة ديانا في يوم وفاتها في 31 آب/اغسطس 1997 مقرين بأن هذا الحوار كان "مقتضبا" لكنه يحمل أثرا كبيرا عليهما بعد مرور عقدين على حادثة وفاتها.

إعلان

وأوضح الأخ الأصغر الأمير هاري لقناة "أي تي في" في وثائقي لمناسبة مرور عشرين عاما على وفاة الأميرة ديانا "كانت تتحدث الينا من باريس، لا استطيع تذكر ما قلت (...) لكني سأندم على الأرجح طوال بقية حياتي لأن هذا الاتصال كان قصيرا لهذه الدرجة".
ويبث هذا الوثائقي بعنوان "ديانا والدتنا، حياتها وإرثها" الاثنين في بريطانيا.

وكان الأمير وليام في سن الخامسة عشرة وشقيقه هاري في الثانية عشرة عند وفاة ديانا وصديقها دودي الفايد في حادث سيارة في باريس خلال محاولة الإفلات من صائدي صور مشاهير.
وأظهرت تحليلات أجريت في وقت لاحق أن سائقهما هنري بول الذي توفي أيضا في الحادثة، كان مخمورا.

أما الأميران فكانا في بالمورال مقر الملكة اليزابيث الثانية في اسكتلندا. وقد روى وليام لوالدته خلال الاتصال أنه يقضي مع شقيقه "أوقاتا رائعة".
وقال وليام لقناة "أي تي في"، "هاري وأنا كنا مستعجلين لإنهاء الاتصال والمبادرة بالقول +إلى اللقاء+... لو كنت أعلم ما كان سيحصل، ما كنت تسرعت هكذا بطبيعة الحال". وأضاف "لكن هذا الاتصال يبقى حاضرا في وجداني كثيرا".

ولمناسبة الذكرى السنوية العشرين لوفاة ديانا، أعلن ابناها في وقت سابق هذه السنة أنهما سيطلقان لجنة بهدف جمع أموال لنصب تمثال لأميرة ويلز على أن يقام في الحدائق العامة في قصر كينسينغتون في لندن حيث كانت تعيش ديانا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن