الشرق الأوسط

سوريا: قذائف على دمشق وغارات جوية في الغوطة الشرقية

بلدة أربين التي يسيطر عليها المتمردون، شرق العاصمة دمشق بعد غارة جوية يوم 25 يوليو-تموز-2017 (أ ف ب)
إعداد : صفاء مكنّا

قالت مصادر في المعارضة السورية إن غارات جوية استهدفت منطقة في الغوطة الشرقية لدمشق، المنطقة الخاضعة لخفض التصعيد والتي تسيطر عليها فصائل مقاتلة هي بشكل رئيسي جيش الإسلام وفيلق الرحمن وهيئة تحري الشام " النصرة".

إعلان

 

القصف الجوي الأخير استهدف بحسب المعارضة منطقة عربين بالغوطة وهي تحت سيطرة فيلق الرحمن، ومن غير الواضح حتى الآن إذا كان فيلق الرحمن مشمولا باتفاق خفض التصعيد نتيجة تحالفه مع النصرة في الغوطة أم لا، فيما تحدثت المعارضة عن قتلى مدنيين جراء هذا القصف.

في غضون ذلك سجل في العاصمة دمشق سقوط أربع قذائف صاروخية أطلقتها فصائل مسلحة من المعارضة سقطت أحداها قرب السفارة الروسية في مدينة دمشق. يذكر أن قوات من الشرطة الروسية انتشرت لمراقبة وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية قرب مخيم الوافدين الذي يضم معبر إنساني إلى داخل الغوطة الشرقية، كما نشرت قوات في درعا وإحدى التلال الحاكمة في القنيطرة على الحدود الإدارية مع ريف دمشق.

 

إعداد : صفاء مكنّا
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن