تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

قصر ولي العهد البريطاني يطلب موظفين!

أ ف ب

هل تحلم بالحياة في قلعة من قلاع المملكة المتحدة؟ هل تملك قدرات جيدة على التواصل مع الآخرين؟ هل تجيد اللغة الإنجليزية أو أنك بريطاني؟ هل أنت جاهز على الفور لاستلام العمل؟ إذا كانت الإجابات بـ"نعم" فقد تمكنت، تقريباً، من الحصول على وظيفة "مثالية".

إعلان

أما المكان فهو قصر كنسينغتون الملكي البريطاني في لندن الذي بني في القرن السابع عشر وكان مخصصاً لإقامة دوق نوتنغهام قبل أن يشتريه الملك غيّوم الثالث ويجعله مقراً للنقاهة. ومنذ ذلك الحين يعتبر القصر مقراً لعدد من العائلات المالكة البريطانية وكانت قد قطنته مثلاً الأميرة ديانا عام 1997.

أما عارضو الوظيفة فليسا سوى ولي العهد البريطاني الأمير وليام وزوجته دوقة كامبريدج الأميرة كاترين ميدلتون. وبما أن الملكية البريطانية تحاول مجاراة وسائل التواصل الحديثة، فقد نشرت الإعلان على موقع "لينكدين" للتوظيف.

وتبحث العائلة المالكة عن مسؤول إعلامي سيتولى خاصة إدارة وتغطية الأنشطة الخيرية للأميرين هاري وويليام وكذلك للدوقة كاترين. ويطلب منه ضمان النشر الآمن والموثوق للمعلومات الصحافية الخاصة بالأمراء عبر الوسائل التقليدية (إذاعة وتلفزيون وجرائد وغيرها) وكذلك من خلال الشبكات الاجتماعية.

لكن إجادة الإنجليزية والرغبة في العيش في قصر وإمكانية بدء العمل مباشرة ليست هي فقط الشروط المطلوبة. لنا أن نتوقع أن عملاً من هذا المستوى يتطلب أن يملك المرء سيرة ذاتية ممتازة وأن يكون متخصصاً في مجال الإعلام والتسويق أو العلاقات العامة وبطبيعة الحال من إحدى الجامعات أو المدارس المرموقة والمعروفة، بالإضافة إلى خبرة في مجال الأعمال الخيرية. وأهم المواصفات المطلوبة في عمل على هذه الدرجة من القرب من موقع السلطة الأعلى: السرية التامة!

فهل أنتم مستعدون للتقديم؟

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن