أخبار العالم

اعتقال 4 أشخاص في عملية أمنية لمكافحة الإرهاب في سيدني

شرطة سيدني أثناء تأمين منطقة الاعتقال

اعتقل أربعة أشخاص السبت 29 تموز/يوليو 2017 في سلسلة من المداهمات الأمنية في أنحاء سيدني اعتبر رئيس الوزراء الاسترالي أنها جرت لإحباط مخططات لهجمات إرهابية.

إعلان

واقتحم رجال الشرطة منازل في أربعة أحياء على الأقل في سيدني بعضها في وسط المدينة.

وقالت الشرطة في بيان "نفذت وحدة نيو ساوث ويلز المشتركة لمكافحة الإرهاب عمليات بحث متعددة في سيدني اليوم، ما أدى إلى اعتقال أربعة أشخاص".

وأضاف البيان "لا تزال عمليات البحث والتحقيقات الموسعة مستمرة، وسيتم السماح بالاطلاع على معلومات أكثر في الوقت المناسب".

وأفادت قناة "سفن نتوورك" أن أربعين شرطيا من وحدة مكافحة الإرهاب تقدموا من أحد المنازل في قلب سيدني بعد اكتشاف فريق من خبراء المتفجرات جهازا مشبوها، بدون أن تؤكد الشرطة هذه الواقعة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية رجلا معصوب الرأس وملفوفا بغطاء سرير يتم اقتياده بعيدا من قبل رجال الشرطة.

كما نقلت قناة "آي بي سي" عن امرأة قولها إن زوجها وابنها قد اعتقلا في المداهمات، لكنها نفت ارتباطهما بأي نشاط إرهابي.

وقالت المرأة قبل أن يتم ادخالها في إحدى السيارات "أحب استراليا".

وحض رئيس الوزراء مالكولم تيرنبول الأستراليين على "البقاء يقظين".

وأوضح أن الهدف من عمليات البحث هو "إحباط ومنع مخططات لتنفيذ هجمات إرهابية في أستراليا".

وقال "كنت أتابع عن قرب تقدّم العمليات عبر رؤساء الوكالات الأمنية المختصّة (...) ومع استمرار العمليات من غير المناسب إعطاء مزيد من التفاصيل في هذه المرحلة".

وطالما كان لدى المسؤولين الأستراليين مخاوف من احتمال حصول هجمات إرهابية، وتمكنوا من منع 12 محاولة في البلاد منذ أيلول/سبتمبر 2014 إضافة إلى توجيه اتهامات إلى 60 شخصا.

ووقعت خمسة هجمات معظمها بأسلحة نارية، منها إطلاق نار أدى إلى سقوط قتلى في ملبورن في حزيران/يونيو تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقتل في هذه الحادثة رجل من أصول صومالية خلال تبادل إطلاق نار مع الشرطة بعد ان احتجز امرأة.

ويُعتقد أن يعقوب خيري البالغ 29 عاما والمرتبط بمخطط يعود إلى عام 2009 لاستهداف مواقع للجيش الاسترالي، متورّط بقتل أسترالي مولود في الصين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم