أخبار العالم

فيديو: من هم آخر الواصلين إلى محطة الفضاء الدولية؟

محطة الفضاء الدولية تلتحم بالمركبة سيوز 52 (يوتيوب)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

وصل الرائد الإيطالي باولو نسبولي والروسي سيرغي ريازانسكي والأميركي راندي برسنك الجمعة 28 تموز ـ يوليو 2017، إلى محطة الفضاء الدولية على متن صاروخ من طراز "سويوز" أطلق من قاعدة بايكونور في كازاخستان، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

إعلان

وجرت عملية الالتحام عند الساعة 21,54 بتوقيت غرينيتش من يوم الجمعة، بحسب الناسا التي نقلت العملية مباشرة على قناتها.

وينضم الرواد الثلاثة إلى زملائهم في المحطة في إطار مهمة مدتها خمسة أشهر ضمن طاقم يترأسه الروسي فيودور يورتشيكين ويضم الأميركيين بيغي ويتسون وجاك فيشر.

وهم يحلون محل الفرنسي توما بسكيه والروسي أوليغ نوفيتسكي اللذين عادا إلى الأرض في 2 حزيران ـ يونيو.

وهي المرة الأولى منذ نيسان ـ أبريل 2016، التي يكون فيها ستة رواد في آن واحد على متن محطة الفضاء الدولية.

 

وقد قررت وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" في تشرين الثاني ـ نوفمبر 2016 خفض عدد الرواد الروس في المحطة لأسباب مالية بانتظار تشييد مختبر علمي جديد. فقررت الناسا في المقابل رفع عدد الرواد الأميركيين في الشق الأميركي من المنشأة التي تسبح في مدار الأرض على ارتفاع 400 ألف متر.

وسيجري أربعة أفراد من الطاقم، هم بيغي ويتسون وجاك فيشر وراندي برسنك وباولو نسبولي، تجارب علمية في الشق الأميركي، في حين سينضم سيرغي ريازانسكي إلى فيودور يورتشيكين في القسم الروسي.

ومحطة الفضاء الدولية ثمرة تعاون دولي في مجال الفضاء بين 16 بلدا، وهي مختبر للتجارب العلمية في ظل انعدام الجاذبية، وأيضا لاختبار تأثير الإقامة الطويلة في الفضاء على البشر نفسيا وجسديا، تمهيدا لرحلات مستقبلية بعيدة في الفضاء، منها رحلة إلى كوكب المريخ تنوي الولايات المتحدة تنفيذها في الثلاثينات من القرن الحالي.

وكلفت المحطة التي بدأ العمل فيها سنة 1998 حوالى 100 مليار دولار موّلت خصوصا من الولايات المتحدة وروسيا.
 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن