الولايات المتحدة

ترامب وآبي يتعهدان زيادة الضغوط بوجه التهديد "الخطير والمتنامي" لكوريا الشمالية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي (رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على بيونغ يانغ التي اعتبرا أن برنامجها الصاروخي يشكّل تهديدا خطيرا ومتناميا، بحسب ما أعلن البيت الأبيض.

إعلان

وأجرى ترامب محادثة مع آبي لبحث إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات الجمعة، وتوافق الزعيمان على أن "كوريا الشمالية تشكل تهديدا خطيرا ومتناميا للولايات المتحدة واليابان وجمهورية كوريا (الجنوبية)، كما وبلدان أخرى قريبة وبعيدة"، بحسب بيان للبيت الأبيض.

وتابع البيان "لقد أكد ترامب وآبي التزامهما زيادة الضغوط الاقتصادية والدبلوماسية على كوريا الشمالية كما والعمل على اقناع دول أخرى بأن تحذو حذوهما".

وجدد ترامب "التزام الولايات المتحدة الراسخ بالدفاع عن اليابان وكوريا الجنوبية بوجه أي هجوم باستخدام كامل قدرات الولايات المتحدة"، بحسب بيان البيت الأبيض.

وكان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون تفاخر بأن الأراضي الأمريكية بكاملها باتت في مرمى صواريخ بيونغ يانغ بعد اجراء تجربة إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات الجمعة.

ويقول خبراء عسكريون إن الصاروخ قد يصل مداه إلى مدن الساحل الشرقي للولايات المتحدة كنيويورك تبعا لحجم الحمولة، في تطوّر يشكّل تحدّيا كبيرا لترامب وسط اشتداد الأزمة.

وفي رد على التجربة الصاروخية شاركت قاذفتان أمريكيتان إلى جانب مقاتلات كورية جنوبية ويابانية في مناورات عسكرية قامت خلالها بالتحليق فوق شبه الجزيرة الكورية.

وأعقب المناورات اختبار ناجح أجرته الولايات المتحدة الأحد لمنظومة اعتراض صواريخ تسعى واشنطن لنشرها في شبه الجزيرة الكورية.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن