تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار الرياضة

نيمار في شنغاي وسط اقتراب رحليه إلى سان جرمان في صفقة خيالية

نيمار في ميامي يوم 29 يوليو 2017( أ ف ب)
نص : مونت كارلو الدولية | مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

وصل مهاجم برشلونة البرازيلي نيمار، المرشح بقوة للانضمام إلى باريس سان جرمان الفرنسي، إلى مدينة شنغهاي الصينية يوم الاثنين 31 يوليو/تموز 2017 للمشاركة في نشاطات ترويجية.

إعلان

 

وأعلن نيمار (25 عاما) المرشح أيضا ليصبح أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم في حال دفع النادي الفرنسي قيمة البند الجزائي لبرشلونة، والبالغة 222 مليون يورو، وصوله إلى الصين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب المهاجم الدولي عبر موقع "ويبو" الصيني، "نيهاو (مرحبا) الصين! أنا نيمار جونيور. وصلت للتو إلى الصين".

وأضاف نيمار دون تطرقه إلى الشائعات التي تضعه في باريس سان جرمان: "أنا في شنغهاي في الوقت الحالي. قبلاتي لجميع أنصاري الصينيين، شكرا كثيرا لكم على تشجيعكم".

وعلى رغم تصدر أنباء احتمال انتقال نيمار إلى النادي الفرنسي عناوين الصحافة الرياضية خلال الأسابيع الماضية، إلا أن المهاجم نفسه التزم الصمت حيال هذه المسألة.

وعزز الشجار الذي دخل فيه نيمار مع زميله البرتغالي نلسون سيميدو في حصة تدريبية في ميامي أثناء الجولة الاستعدادية للموسم المقبل، فرضية رحيله عن النادي الكاتالوني.

ويبقى برنامج نيمار في الصين غير واضح، إلا انه سيشارك في حدث ترويجي لعلامة تجارية في عالم الموضة. وطلب اللاعب عبر مواقع التواصل، اقتراحات بخصوص ما يمكن أن يقوم به خلال تواجده في العاصمة الاقتصادية الصينية.

وكانت وكالة سفر صينية أضافت إلى الغموض حول الزيارة، بإعلانها الجمعة إلغاء نشاط مقرر مع اللاعب الاثنين في شنغهاي، موضحة انه "مشغول بإدارة قضية تتعلق بصفقة انتقال". إلا أن المقربين من اللاعب أكدوا أنه لم يكن هناك أبدا أي نشاط مقرر مع الوكالة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.